أخر تحديث : الخميس 27 سبتمبر 2018 - 11:17 مساءً

نص قصصي : للا رقية

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 27 سبتمبر, 2018 | قراءة

نجيب كعواشي :

لالة رقية اختصاصية في إخماد ألم الأسنان والأضراس، ومع ذلك فهي لا ترقى إلى مرتبة طبيبة، أو ممرضة، ولا حتى معالجة.
لالة رقية ولية من وليات الله الصالحات. ترقد رقدتها الأبدية بالقصر الكبير، ولا يكاد يزعج راحتها الأبدية سوى هدير القطار الذي لا يفصله عن مرقدها سوى متران أو ثلاثة.
أشهر سوق للخضر والفواكه بالمدينة يحمل إسم لالة رقية تبركا بها. ضريحها قريب من حجرة حارس المزلقان الذي يشكل بداية حينا..
أصبح الجدار العازل الممتد من المزلقان الذي كان وسط المدينة، مقابلا للمحطة الطرقية، والذي تمت إزالته، وبناء نفق للمارة تحت السكة الحديدية، تفاديا للحوادث الأليمة التي تكثر في هذه النقطة الخطيرة، حتى مستودعات القطار ومحطته، يمنعنا من ولوج الضريح بمجرد عبور السكة، والبحث والسطو على القطع النقدية والشموع التي كان زوار الضريح يشعلون بعضا منها، ويتركون باقي الشموع العذراء، لكن هذه القرابين كانت تنتهي، في الأخير، في جيوب السكارى والمتشردين واللصوص..
منذ سنوات الطفولة لم أقترب من ضريح لالة رقية. لو أردت ذلك، الآن، لوجب علي أن أعبر المزلقان الصغير الذي يوجد عند مدخل حي ( الباريو ) المتاخم لشارع الرباط، وأسير فوق قضبان السكة الحديدية، أو أسير جانب الجدار العازل عند مرور القطار..
كان كل من أرقه ليلا سعار الأسنان يهرع في الصباح إلى لالة رقية، ويقبس قبسة من تراب بلاط الضريح، ويبللها، ويذهن بها خده المنتفخ، وفي الغذ ينتفي الألم بقدرة قادر. كنت أهزأ دائما ممن كانوا يعتقدون، بيقين راسخة، أن تراب لالة رقية مبارك، ومفعوله ( دقة بطلة ). وكنت بحسي المتمرد، وبميولي الديكارتية، أنكر أن للالة رقية هذه البركة..
يبدو أنه منذ بناء الجدار العازل فقدت لالة رقية بركتها العلاجية، وكفت الأمواج الكهروميغناطيسية لهبتها اللدنية عن الانبعاث.. أو ربما تكون تضامنت مع زميلها في الولاية ( سيدي بوظهير ) الولي الصالح الذي يرقد وسط سوق لالة رقية، والذي قررت سلطات المدينة أن تسده بحائط يمنع مرضى الظهر من ولوجه واستجدائه، نزولا ربما تحت رغبة وضغط لوبي أطباء المفاصل والعمود الفقري، وأطباء آخرين، بارت عياداتهم أمام سطوة بركات الأضرحة..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع