تصنيف قريض قصري

الشاعر مصطفى الشريف الطريبق : قصيدة بمناسبة فوز الطفلة مريم أمجون بمسابقة تحدي القراءة العربي

بتاريخ 29 نوفمبر, 2018

ذ ، مصطفى الشريف الطريبق : مريم   نجمة   مــداها   ارتقـــاء ليس يقوى على عن مثلها الأدباء ملأتنا   تفاخرا    واعتـــــــــزازا زرعت  في النفوس ما قد نــشاء فهي   بحر    من  الـقـراءة يرغو فاق كل البحور  منهـا العــــــطاء أين.  منا   فصاحة ملكتــــــــــها غار منها سحبان  والنبـــــــــــغاء ما أتـته   من.  البيـــــــان  جهارا أعجز اليوم من هـــــم شـــــعراء ما شهدناه.  منـــها   جميعــــــــا هــو والله عزة قــــعســــــــــــــاء

السلالم الواقفة على جدار القلب

بتاريخ 27 نوفمبر, 2018

أمل الأخضر : السلالم الواقفة على جدار القلب تنكأ قفصي الصدري فأسعل سعالا حادًّا لتقفز من بلعومي شظية مرورك و يشتدَّ وقْعُ هوائك في داخلي فأغيب في دوخةٍ مُفاجئة. لاتصعدها أيها الغياب تلك ..السلالم لاتحاول الخروج من فمي .. فمي المملوء بالكلمات وبقطع الزجاج الناتئة .

” أَضْنَيْتَ مَرْقَدي “

بتاريخ 21 نوفمبر, 2018

  درة الطود : سَكَبْتُ دَمْعي وَمِنَ ٱلشَّوْقِ ٱسْتَعَرَتْ أَكْبادي يا مَواكِبَ اٌلنّورِ سََلامي لِمُحَمَّدِ ٱلْهادي عِشْتُ دَهْري أَتَرَجّاهُ عَساني يَوْماً أَلْقاهُ كَيْفَ اٌلْقَلْبُ يَنْساه ُ وَأَنا مَنْ ذُقْتُ هَواهُ يانُجومَ اٌلسَّماء ِ سََلامي لِمُحَمّدِ اٌلْهادي أَلا أَيُّها اٌلْمادِحُ تَرَفَقْ رَمَيْتَ قَلْبي وَأَضْنَيْتَ مَرْقَدي مَن بِغَيْرِه ِ يَشْفَعُ وََمََنْْ بِغََيْْرِهِ َ بََعْْدََ اٌٌللهِ أََهْتَدي ؟ بَعْدَ اٌحْتِدامِ اٌلْمَشْهَدِ هُوَ اٌلآخَرُ وَاٌلْمُبْتَدي ياشَمْسَ اٌلْمَغِيبِ سََلامي لِمُحَمَّدِ اٌلْهادي

فاضت روحي

بتاريخ 21 نوفمبر, 2018

منى المجدي : إهداء الى روح كل الامهات.. رحم الله أمهاتنا.. بارك الله في امهاتكم ( كن)، فهن أمهاتنا.. —————————————————————- غاليتي ودعتني.. برحيلك توقفت نبضاتي.. حياتي عادت مماتي.. يوم غيابك.. السماء لبست غيمتي.. برق، رعد و تكظمي.. تحجَرَ غيْتها بأدمعي.. إشتدت غيمة تنفرجي.. لم يسد باب جنتي.. بل شهدَ على مأْتمي.. إلى أين لي مفر يا كبدي.. كنتِ سجادة لأهاتي.. أعوامٌُ تتوالى على بعدي.. و نبض الحب لم يتوقفي.. وفاء، و تعلق فِطري.. فاضت شوقا لكِ روحي.. فانهار الدمع من أعيني.. يا من تقرأ حزني.. بمفاتيح الجنة إغْتَنِمي.. فيومُ الرحيل سيأتي.. ولن تُجدِيك الأَدْمعي.. قَبِلِ الأَرْجُلِ و إمسَحي.. عرَق الكد و السهري.. رحمك الله يا أمي.. يا جنة في عُلا سماءي.. بارك الله في أمي.. فكل ألامهات هن أمي..

حارة اليهود

بتاريخ 20 أكتوبر, 2018

محمد خلاد هذه طُليْطِلة المنحوتة على الحجر مدينة قديمة أعرفها رمتْها القرون الوسطى عَلى أجْرَاف سحِيقة ورمتْني هي في حارة اليهود بين كنيسة وجامع بصليب منعرجات تصعد إلى السماء منها بدأت طريق الآلام ودهاليز التعذيب وصليل السيوف كل الفُرسان مرُّوا من هنا وكنت هنا وكانت قصيدة شعر ومائدة الله من ذَهَب تحاصرني المدينة بالماء من ثلاتِ جهات فأرثي عشقًا قديما في حانة القديسة على ضفاف الوادي أسفل جبل الشَّارَات شربتُ حتى الثمالة وارتقيْتُ الأدراج إلى قلب المدينة لعلي ألتقي صبية موريسكية فما وجدتُ غير صخب ليلة السبت وسيرڤانطيس وحيدا يحْتسي نبيذا رخيصاً ويحرس بوّابةَ سوقِ طُليْطلة ———- طليطلة 20 أكتوبر 2018

شئ إسمه الوطن

بتاريخ 2 أكتوبر, 2018

محمد بنقدور الوهراني سيستدرجونك في اتجاه الوطن، إلى حيث تكمن أحاسيس الورد، وسيغازلونك تحت شجرة الصبر أو بين دالية العناق، على إيقاع موج الغروب ونجوم الصباح، وسيحجبون عنك شحوب العاشق وبقايا الأفكار السوداء وكل الإنحناءات، ثم سيتركونك تعانق غيمة الخريف لوحدك حتى تصير كل الألوان في عينيك بياضا في بياض، وسيجعلونك تنسى تنسى، تماما، شيئا إسمه، الوطن.