أخر تحديث : الثلاثاء 22 مايو 2012 - 12:46 صباحًا

أطلال الأوبيدوم

ذ. زكرياء الساحلي | بتاريخ 22 مايو, 2012 | قراءة


مدينــة تعيشُ في الظـلامْ

غارقة في الويل و الحرامْ

الكــــل فيها مُلام

ما بين سجيــن و سجـــانْ

عملتها النميمة و البهتــانْ

وقفة فيهــا وقفـة الحيـرانْ !!!

أتساءل عما فعلـه الزمــانْ؟

في مدينة التهميش و النسيانْ.

كانت فيمــــا مضى

الأوبيدوم الجـِــنــانْ

كلٌ بها مسحورٌ و ولهــانْ

سَلبت العقول و الأذهـــان

و عاش فيها الجميع بأمـان

فماذا أصابها هذا الزمان؟؟؟

قيل أصابها مس من الجانْ

فأصبح الكل مسعورٌ حيران

و الحق لم يعد فيها مصان

الضعيف بلا حقٍ مهان

و القوي شديد غلبان

الفقير مشرد جوعان

و الغني في النعيم غرقان

فيا ليت يعود ذاك الزمان

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع