أخر تحديث : الثلاثاء 5 يونيو 2012 - 11:08 مساءً

سمراء

ذ. عبد الواحد الزفري | بتاريخ 5 يونيو, 2012 | قراءة

ما كان لقلبي بدر ينير صحاريه القفار
حتى رأيت سمراء تطارد خمارا
عدوت خلفها كالأطفال الصغار
غنيت لها قصائد وأشعار

أهديتها خلخالا وسوار
وكحلا غاليا لأروع الأشفار
بدورها أهدتني ذاك الخمار
بحب أركبتها جوادي المغوار
غزوت مدن العشق بقوة الإعصار
دخلت قصورها أعلنت الحصار
لها أفرشت طريقا بالورد بالأزهار
علقت صورها على كل جدار
توجتها أميرة على كل الأقطار
لكنها بهزء خسرتني في قمار
أمرت بسجني وراء الأسوار
أمرت بجلدي ليل نهار
فكيف أحبها؟
أحبها وأحبها…
حتى ما بعد الاحتضار

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع