أخر تحديث : الخميس 14 يونيو 2012 - 6:46 مساءً

سائق الباص

ذ. يوسف الحراق | بتاريخ 14 يونيو, 2012 | قراءة

قرأ الجريدة،
ينتظر عند آخر “موقف”
راكبٌ خلفهُ يقرأ معه الجريدة،
و آخر كتابا ً

و آخر تجاعيد الزمن على معصمه..
مديعة الأخبار تعدُّ الموتى
في نشرة آخر النهار..
هو لا زال ينتظرها ..
لن تأتي اليوم
و لا غدا
و لا
بعد غد
سينتظر
فهو لا يتقن غير فن الإنتظار

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع