أخر تحديث : الإثنين 18 يونيو 2012 - 4:48 مساءً

بـــوح على ضفة طنجيس

ذ. عبد السلام دخان | بتاريخ 18 يونيو, 2012 | قراءة

منذ الأزل
والعشاق
يسرقون السراب
يخزنونه في جيبهم الأيمن
هدية لفراشات الحافة
واليوم..

لا أستطيع طنجيس حبيبتي
وهبك لون دخان
جعل من النوارس سبايا البحر
أو لعنة عيون
موشومة على صدر الليل
لا أ ستطيع طنجيس حبيبتي
منحك موجة
تشق قلب الحنين
بدفء مستعار
أو تبديد طقوس الغواية
وترديد مدائح الحانات
على سرير الانتظار
إلى أين أهاجر
وأرض الله طلسم في كفك؟..
هل أدخل مغارة هرقل
كي يولد اليمام
على طرق السهاد الطويل
حروف السد يم شهادتي
لكني لا أستطيع طنجيس حبيبتي
فتح أبواب النسيان
لأنك دوما في زرقتي
شمس الشمال.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع