أخر تحديث : الخميس 2 أغسطس 2012 - 9:32 مساءً

بكاء بلا دموع

ذ. عبد الإلاه الحداد | بتاريخ 2 أغسطس, 2012 | قراءة

 

ضاعت أحلام البارحة
وانتحرت على أنياب السياسة الجارحة
ماتت و لا تزال تحيا في قارحة
وكأن الأحزان تواسي الدموع

والحشرات يحرقها لهيب الشموع
أعدكم أني سأفعل لكن في قبوع
فيا معشر المنافقين اركعوا في خشوع
لا حياة بلا حياة لكن الموت إلا بالموت
لا ضمير بلا كرامة وصراخ الشعر بلا صوت
………….دموع؟؟؟؟
الحروف والكلمات من شدة اليأس تبكي
في ورقي بمداد البؤس تشكي
عن أسطورة العاطلين تحكي
اختفى شباب الوطنية والنضال
أمام سياسة متوحشة الخصال
إن ما يرفض بالأمس أرغمت عليه اليوم
و ما يرفض اليوم أرغمت عليه غدا
وسر تخلفنا منهجية الترغيم
فما فائدة المصباح بعد أن أشرقت الشمس
أية وطنية لا تريد التقدم للشعب والوطن
لقد سقط القناع فألف حذاري وحذر
لن تنفع الشعارات وكثرة المؤتمرات
ديمقراطيتنا نحن وليس التي يرد بها لنا
صنعت في معامل السياسة بآليات الغرب
وكأننا دائما نظل نخاف سياسة الضرب
سينتهي كل شيء وكل شيء سينتهي
يا كبير الجلادين لقد وعدتنا بالوهم
فها أنا ذا أعدك بالحقيقة كل شيء سينتهي
أنت لك كل شيء لكن ليس لك القلب الذي أملك
قد لا نلتقي في الأرض ومن يشك في السماء
فكلام الحق مرفوض لدا الجبناء
سينتهي كل شيء ووعد الحر دين عليه
مهما بلغك الغرور لست سوى بشر
ربما لك الكثير لكن ليس سوى الوهم
قد تعيش على حساب الإنسان
وليس على الإنسان تبني السعادة
فلتمت خائنا ظالما بلا شهادة

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع