أخر تحديث : الأحد 12 أغسطس 2012 - 3:48 صباحًا

جلد سريع

ذ. المظفر هياضة | بتاريخ 12 أغسطس, 2012 | قراءة


هي ذكرايا الأبدية
لم أستطع تطليقها
كيف أنسيتني إياه…؟
سلاسة الحمائم

تغتال سلطة الجوازات
تكتب لغة الحياة الأبدية
توحدتِ وسيزف…
تركتني ألعب دور الآلهة
رغم شقائي المحتم
أنت المذنبة الإختيار.
سأعدمكِ/أحاسبكِ
أقايضكِ على الجحيم
أفاوضك على النعيم
و ترفضين…
فأبعثك لأعيد السيناريو
من جديد
بخاتمة مغايرةٍ/مشابهة
لنهاية أفلامنا الشرقية
أنا البطل/ أنا الذكر
أنا الله في متنكي…
الخطأ لا يعرف عنواني
أنا المشيئة في أحزاني….
كيف أنسيتني ذكرايا؟
فنسيتكي…ونسيت عنواني

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع