أخر تحديث : الأحد 23 ديسمبر 2012 - 12:47 صباحًا

بـِــشـــَـارَةٌ منَ القــِـمــَاط ْ

محسن فليس | بتاريخ 23 ديسمبر, 2012 | قراءة

 

كما الــعَادَة قــبــل الـــنــَّــوم
أشعِـلُ التّــلفَـاز كـَي أشَــاهــدَ أخـبــارَ اليــوم
فهي صــارَت مُـمِلـَّة بالحروب و الدَّم
فصرتُ لا أهْتم إلاّ مَشهَدا طـَرد عن مـُقـْلـََتـَيْ عـَيـْنـَيَّ النوم
فكان لِشهيدٍ في قِمَاطِهِ مبتسم
فـَطـُرَحَ في دِهْني سُؤالٌ
لماذا يَبْـتـَسِمْ ؟
نعم …
مِن حـَقـِّهِ أن يبتسم
إنَّ ابـْتِسَامَتـَهُ رِسَالـَة لنا
وَأمُّه هناك تـُزَغْرِدُ و دُمُـوعَ الفـَرَحِ تـَنـْهَمِر
وَتـَقـُول مَبْرُوكْ يَا وَلـَدِي الجَنـَّة
لاحَظـْتـُم مَعي العـَقـْلانِيَة المـُتـَّحـَضِّرَة وَالمـُؤْمـِنـَة
وَلـَدُهَا مَات وَهِيَ فـَرْحَانـَة
زَغـْرِدِي وَافـْرَحِي يَا أمَّ الشهيد لأنَّ وَلـَدَكِ أدَّى الأمَانـَة
لـَمَّا سَـمِعَ أنَّ بـِلادَهُ تـُنـْهـَك أخَد الـبـُنـْدُقِـيـَّة
وَخَرَجَ بـِدون تـَفـْكـِير
عـَكـْسَ بَعـْض النـَّاس بـِلادُهُمْ تـُنـْهـَكُ بـِالسـِّيَاطِ
وَهـُمْ مـُنـْبـَهـِرونَ كالحَمير
فـَلـْنـَتـَعـَلـَّم الوطنِيـَّة مِنَ الشـّهيد
وَلـْنـَعُد إلى مـَوْضُوعِنـَا
اِبـْتِسَامَة الشهيد
هناك قـَاعِدَة تـَقـُول
كلـَّمَ اُسْقِط شهيدا
رُبـِحَت خـُطـْوَةً نحو التـَّحْرير وَالحُريَّة
فـَكـَم مِن خـُطـْوَة مـَضـَت
وَكـَم مِن خطوة بـَقـِيَتْ لـِفـَلـَسْطِـينَ الأبـِيـَّة
وَصُورَة أخـْرى سَكـَبَتْ أوْ أذرَفـَت، مِن عـَيـْنـَيَّ الدُّمُوع
طـِفـْلة فِي الثامنة أوِ التاسعة
مـُمْسَكـَة بـِصُخَيْرَةٍ وَتـَنـْظـُرُ إلى الهـَدَف بـِكـُلِّ خـُشـُوع
إلى دَبـَّابَةٍ نـَصَبـَة مِدْفـَعـََهـَا نحو رأس البنت
وَالجـُنـْدِيُّ دَاخِل الدَّبـَّابَة يَرْتـَعِـشُ خَائِف من البنت
سَيَخَاف لِأنـَّهَا امْتـَلـَكـَت نـَوَاة الشـَّجَاعَة
وَتـَقـُولُ بـِصَوْتٍ رَقـِيقٍ يـَتـَخَطَّى صَوْت الجماعة
أَلـَسْتَ جُنـْدِيٌ تـُرْمَزُ بـِالشـَّجـَاعـَة
اضرب
ألـَيْسَت هَذِه الحَرْب
اضرب
اضرب فانـَّه لـَم يـَعـُد لي مكان هنا
اضرب لكي تـُهـْدَيـَني تـَذكِرَة إلى الجَنـَّة
اضرب لأنَّ العـَرَبَ خِيَانـَتـَهُم لنا
تـتـضح سَنة بَعْدَ سَنـَة …..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع