أخر تحديث : الأحد 6 أكتوبر 2013 - 11:26 مساءً

النُّبوَّه

أحمد الطَّوْد | بتاريخ 6 أكتوبر, 2013 | قراءة

لم أقلْ للوردِ إنِّي عاشقٌ
فلماذا ماجَ بالورد طريقي
لم أقلْ لـلبحـر إنِّي غارقٌ
فلماذَا السَّمكُ الأحمَرُ قدْ صار صدِيقي .

* * *

لم أقلْ إنَّ صباحاً
باسِمَ البسمةِ قدْ نوَّر عمْري
فلماذا جاء عصفورٌ ربيعيٌّ ..
لكيْ يستوطنَ صدْري
ولماذا لغةُ الأطفالِ صارتْ
بعضَ شِعْري .

* * *

لم أُحدِّثْ سُحُباً بيضاءَ لاحتْ
في سماءِ الصَّيفِ عمَّا يعتريني
فلماذَا أمطرتْ بالياسمِينِ
ثم أهدتْني نجوماً
وعناقيدَ ضياءٍ
قد تدلتْ في ظنُوني .

* * *

لم أقلْ للَّيلِ عنْ سرّ السَّهَرْ
فلماذا جاءَني ضوءُ القمرْ
ناعماً يستلُّ من روحي الضَّجرْ
دافئاً يغسلُ قلْبي وعيوني .

* * *

لم أخبِّر أصدقائي
بالذي رفَّ جميلاً في سمائي
غامراً بالعطْر صبْحي ومسَائي
فلماذَا في قضايَا العِشق جاؤوا سألوني
ولماذا بايعُوني
بينَهمْ في وطنِ الحبِّ أميرَ الأمرَاءِ .

* * *

هكذَا صيَّرني العشقُ نبيّاً
وحبَاني بجميلِ المعْجِزاتِ
ثمَّ أهداني الذي أهدى لكلِّ العاشقينْ
موسماً أخضرَ قدْ غَيَّر إيقاعَ حياتي.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع