أخر تحديث : الأربعاء 20 نوفمبر 2013 - 7:27 مساءً

شـُعْـلـَة الفـَيـْنِـقْ

محسن فليس | بتاريخ 20 نوفمبر, 2013 | قراءة

في بادِئ الأمـْر لـَم أعِـرها اهـْتِمام
قـُلـْتُ كسـَابـِقـَـتِها سوف تـَـنـْجَح و يُصْبـِح الأمـْرُ على ما يُرام
إلا أنّ الوَضْع تـَفـَاقـَم
ثورة سوريا أو حـَمَّـامُ الدّم
لأنّ سعـَادة الرئيس اسْمُه عَلى وَزْن فـَعَّـال لن يسْـتـَسْـلِم
أمّا المُعَارَضَة نـَفـَسُها طويلٌ لن تـُسَـلـِّم
بـَكى القـَمَرُ على صَـبْر هذا و صُمُوده
و ارْتـَجـَّـتِ الأرضُ من شرِّ ذاك و ذنـْبـِه
أمٌّ صار غَذائـَهََا دَمْعٌ  
أبٌ في الجَيْش اخـْتـَفى كأنَّـه شـَمْـعٌ
وأطـْفـَالٌ قالوا لم تـَعُدْ فيها نـَفـْعٌ
لوْحَة لوْنـُهـَا رمَادٌ مِـن بـَقـَايـَا المـَوت
عـَلـَيْـكـُمُ الحـَذر مـِن صَوْت ينـْبـَعـِث من المـَوْت
رَأيْت طِفـْلا يـَنـْـفـُضُ عـَن كـَتِـفـَيْـهِ الرّماد
قالوا، هـَذا فـَيـْنـِقٌ عـَاد
نـَعَمْ، لـَكِنـَّـه إنـْسٌ فاقَ إصـْرارَهُ عـَنـْـتـَـرَة ابن شدّاد
ذات يَومٍ كـُنـْتُ أتـَابـِعُ بـَرْنـَامَجًا للمَوَاهِبِ العَرَبـِيـَّة
لمْ أعـِي بـِدَمْعـَةٍ نـَزَلـَت إلى خـَدِّي الأيـْمَـنْ
أفـْجـَـعَـتـْـني و نـَطـَـقـَت بـِتـَـحـَـسُّر، تـَمَـعَّـن
نائـِلٌ، طـِـفـْـل يـَحـْمِـلُ حـُلـْـمَـهُ فـَـوْقَ أمـْـواج المـِـحـَن
مـُـلـْـهـِـمَه تحت الأنـْـقـَاض طـُحـِن
آلة البـْيـَانـُو أو مُلـْهـِمَ نائـِل مع مَسـْـكـَنِـهِ تدمَّر
وهـُو يـَلـْفِظ أنـْفاسـَهُ الأخيرة
أعطى للطـِّفـْل شـُعْـلـَة
قال سأنـْتـَظِرُك لا تتأخر
و وَصَّاهُ ألا يـَتـَعَـثـَّر
العـَجـِيبُ في الأمر
فِطـْنـَة نائـِل
أصَرَّ على أن يكون مـُتـَفـَائـِل
وشدَّ الرِّحـَال إلى مـَنـْزِلـَة الأوَائِـل
ظنـًّا أنَّ هـُنـَاك آلـَتـَهُ
هـَل سـَيَجـِدُ حَقـًّا مـُلـْهـِمَهُ
هكذا تـَتـَسَاءَل أمـَّهُ
صَبرا ياأمّ نائل
عِنـْدَك فينق آدَمِيٌّ حـَياتـُهُ
تـَبْدَأ مِن مَوتِه
الآن ليْلٌ يا بشـَّار
سَمَاءٌ سَـتـَعُجُّ بـِفـَيانـِقَ في النَّهار
تـَحْمِلـُك على أجـْـنـِحـَتِهـَا صَاعِدَة بـِك إلى القـَهـّار.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع