أخر تحديث : الخميس 20 فبراير 2014 - 11:08 صباحًا

يٓا غُرْبٓتِي

بشرائيل الشاوي | بتاريخ 20 فبراير, 2014 | قراءة

يا غربتي أفصحي
أخبري بلادي
كيف أحببتني و كيف أهواها
كيف صارت لي  و ما احلاها
الدنيا بقربها و ما ابهاها
جميلة هي بلادي
و ما الذي ابكاها
أزعمتي يا غربتي أني لها تارك
و معكي الأيام اسلاها
صبر تي و نلتي
فراقي و إياها
بلادي حبيبتي
كيف الشمس بلا سماها
كيف النظر بدون عيناها
ماذا أقول للأحبة 
و عِداها
أَتَارِكَةٌ هي لي
أم غمامة في سماها
أدلع الصبايا
ام الفراق مبتغاها
غربتي يا غربتي
أفصحي اوضحي لبلادي
أني لها مُحِباً و لكي صديقاً
فكيف لي ان أنساها
فلم ولن أُرِد سواها
فهي الروح التي لا عيش بلاها

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع