أخر تحديث : Sunday 23 February 2014 - 2:09 AM

نزيف

ذة. أمينة الصيباري | بتاريخ 23 Feb, 2014 | قراءة

ان تأخذ مكانك أمام النافذة..
أن تمرّغ يديك في الحبر الملوّن
بما تبقّى من الشمس
لترسم قصائد البرتقال والمشمش..
أن يجرّك حرف للمعاني السفلى
فتنزلق أناملك طواعية
في عرس الطين المبلّل بالمطر..

أن يخطف نور عينيك برق الورقة البيضاء
أن تعود إلى نفسك كلّ يوم
لتسألها عنك .عن إسمك .عن تاريخ ميلادك
كي تعبّئ مطبوعاتك السريّة
بنفس العناية كلّ يوم

فجأة
تتكسّر مراياك الف شظية
وينزف المداد من عروقك كلاما

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع