أخر تحديث : الثلاثاء 18 نوفمبر 2014 - 12:12 صباحًا

تكلمي

محمد نبيل العلمي | بتاريخ 18 نوفمبر, 2014 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_nabil_alami

لا أعرف كيف إليكِ أعود
ولا كيف أنتظر
وحزني في وداع
يحضن استقلال عيد وطني.
على شط الهجر
أتلهف حنيناً لقدومكِ
و صمت يستعمر وجداني
يستعبدني
يجعلني لحناً يتيماً
يراقص غروركِ.
دعيني أركن إليكِ
ألتمس عذراً منكِ
إذا غبتُ يوماً عنكِ.
يراكِ قلبي ساجدةٌ
لكبريائكِ راكعةٌ
و للتحرر منكِ عيداً
و غداً لي و للوطن فرحاً
و استقلال عن عبودية…
دام يقاوم غياب حضورك…
وطناً
حضناً
إليه يرسو الحاضر و المستقبل…
تكلمي حتى أكون حرفكِ
تكلمي حتى أركن إليكِ
تكلمي لأتحرر من عبوديتي…

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع