أخر تحديث : الأحد 18 يناير 2015 - 7:18 مساءً

الزّ- مَـ – كاني

محسن فليس | بتاريخ 18 يناير, 2015 | قراءة

felise

 

أنا الحي الميت
في الحياة الميتة
هواء مـُـزَفـَّت
في صدري النقي كطريق سَيار
120 كيلومترا في اللازمن
من آخر الشارع أرمق قبسا
دراجتي و أنا نفتن الأنظار
فتاة تلعن حظها العثِر
لوحة سُرْيالية على وجهها العكر
لم تفلح نظراتها
الكهرومغناطية أمام طبيعتي
طفل شهق
فوضى الأنظار متجهة نحوي بلا تردد
اللهم لا حاسد
ولا حسد
……
رميت الكل في طرْفي الممتد
غمستُ بؤبؤي
في هدفي المحدد
قد أكون مغرور…
قد أكون مفطور…
أراني صامتا
مرتدٍ جلبابا خشن
خشونة الدّهر العفن
أمقـُت القـُبحَ
الجميل…
و أموت في جمالِ
القبيح…

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع