أخر تحديث : الجمعة 15 مايو 2015 - 10:41 صباحًا

وأَنا هُنَا

سعاد الطود | بتاريخ 15 مايو, 2015 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_souad taoud

كَيَابِسَةٍ تَحْضُنُ العَنْدَليبَ
رَغْمَ أنْفِ الْبَحْرْ،
تَمْنَحُ حَبّاً لِلطَّيْرِ
نكايةً في الماءْ.
أَنَا هُنَا
كَعَويلِ الْغَدِيرِ
لا يُطْفِئُ الْعَطَشْ.
أَنَا هُنَا
كَالْكِتَابَةِ في الْعَتَمَةْ،
كالنميمة تدبجها شهرزاد
على سرير شهريار،
دون سابق تدبيرٍ
تُدْهِشُهُ
تُرْعِشُهُ
يَمحوها ضَوْءُ الصَّباحْ.
كآثارِ أَقْدامٍ
عَلى الرّمْلِ
يَمْحوها الماءْ.
كصَوْتِ الخُطَا
في ذاكرة الحصا
كَالْمَوْتِ يَمْسَحُ الْحَياةْ،
كَاللّيْلِ يَنْسَخُ النّهَارْ
كَالصّمْتِ الرَّابِضِ فينا
يَقرأ السوادَ
في أسواقِ الْكَلامْ.
وَأَنا هُنَا
يُصَارِعُ بَعْضِيَ
بَعْضِي،
يُنَازِلُ ضِدِّيَ كُلِّي،
لِأَيِّهِمَا أَرْفَعُ رَايَةَ النَّصْرْ؟.
أهفو للسلام
في ظل دَوْحةٍ
وأنا هنا.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع