أخر تحديث : الإثنين 10 أغسطس 2015 - 11:19 صباحًا

ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﺍﻟﻄﺒﺎﻝ

ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺴﻼ‌ﻡ ﺩﺧﺎﻥ | بتاريخ 10 أغسطس, 2015 | قراءة

tebbal

ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﻭﺍﻟﺪﺧﺎﻥ
ﺗﺪﻭﺭ ﺭﺣﻰ ﺷﺎﻋﺮ
ﻳﺤﻀﻦ ﺍﻟﻔﺠﺮ ﺑﻘﻠﺒﻪ
ﻓﻴﻨﻘﺸﻊ ﺍﻟﻐﻤﺎم
وبيﻦ ﺍﻟﺤﻴﻦ ﻭﺍﻟﺤﻴﻦ
تﺰﻑ ﻟﻪ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺑﺮﻳﻖ ﺍﻟﻤﻌﻨﻰ
ﺍﻟﺪﻓﻮﻕ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻤﺎﺀ،
فﻲ ﻛﻔﻪ ﺍﻟﻴﻤﻨﻰ
ﺳﺤﺐ ﺍﻟﺸﻌﺮﺍﺀ ﺍﻟﻘﺪﺍﻣﻰ
ﻭﺃﺣﻔﺎﺩ ﻟﻮﺭﻛﺎ ﻭﻫﻠﺪﺭﻟﻴﻦ،
ﻭﻓﻲ ﻳﺪﻩ ﺍﻟﻴﺴﺮﻯ ﻛﺄﺱ ﺷﺎﻱ
ﻻ‌ﻳﺤﻦ ﺇﻻ‌ ﻟﺸﻔﺘﻴﻦ
ﺑﻌﻄﺮ ﺍﻟﻴﺎﺳﻤﻴﻦ.
ﻳﺠﻠﺲ ﻭﺣﻴﺪﺍً ﺑﻴﻦ ﺍﻷ‌ﺭﺣﺎﺀ
ﻳﺤﺮﺱ ﺟﺪﺍﻭﻝ ﺷﻔﺸﺎﻭﻥ
ﻭﻫﺪﻳﻞ ﺗﻄﺎﻭﻳﻦ،
ﺍﻟﺤﻜﻤﺔ ﺯﺍﺩ ﺳﻔﺮﻩ ﺍﻟﻄﻮﻳﻞ
ﻭﻫﻮ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﺍﻷ‌ﻭﺣﺪ
ﻣﻦ ﺗﺘﻬﻴﺐ ﺍﻷ‌ﻃﻴﺎﻑ ﻣﻦ ﻇﻠﻪ
ﺇﺫ ﻳﻤﻀﻲ ﻧﺤﻮ ﺍﻟﻌﻮﺍﺻﻒ ﻣﺜﻘﻼ
‌ًﺑﻔﻴﺾ ﺍﻟﻔﺼﻮﻝ؛ ﻭﺃﺷﻮﺍﻕ ﺍﻟﻬﺎﺋﻤﻴﻦ.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع