أخر تحديث : الخميس 8 أكتوبر 2015 - 8:41 مساءً

باودران‏

رباب بن قطيب | بتاريخ 21 سبتمبر, 2015 | قراءة
www.ksarforum.com_photos_writers_rabab_benktib
الطريق إلى باودران
أسطورة مرعبة
على اليمين
الأحجار المتوعدة
وعلى اليسار
الأدغال المترصدة

فيما البشير المجنون
يرشق
صورته في النهر
بثمار الدم

الأرض على سفح الجبل
عانت من صفير
العجلات
المارة بعنف
من الشارع الملولب …
الشجيرات العذراء
اتكأت على السفح
لتشهد الغروب ..
الخنازير البرية
تسللت فجرا
تحتمي ببركة الشرشارة
توسدت ذكرى الرصاص
و تركت أثارا على الوحل
تنبه بإغلاق الأبواب الهشة..
الشمس
أغمضت عينيها
باكرا
عن أزير والقنب الهندي ..
شجرة التين العجوز
خذلها المطر
هجرها صبيان القرية
بعد ان أصبحت عاقر
تقوس ظهرها
برياح
سيدي أحمد الجباري
لم تجد غير
البشير ليؤنسها ليلا …
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع