أخر تحديث : الإثنين 7 ديسمبر 2015 - 5:36 مساءً

يا سَيّدي لمْ تمت

فاطمة أبوالفتح | بتاريخ 7 ديسمبر, 2015 | قراءة

fatimabulfath

يا سَيّدي لمْ تمت بل نحن من ذُبِحا
صَرْحٌ لنا قدْ هوى أنّى لــــــنا بدَلا

**
أَرثي فقيداً بدمعٍ حـــــــــارقٍ كَمداً
قد صار سَيْلاً همى إذ كنت مُرْتَحِلا

**
أيّامُنا أَصْبَحت باــــلحُزْنِ مترعة
وَ الأُفْقُ غَيْمٌ يُضاهي حُزْنَها مَثَلا

**
كنّا نرى فيكَ أَحلاماً مُحَقَّـــــــقَةً
إذْ كنتَ قَلبا ســمَا بالرَّبِّ مُتَّصِلا

**
موتُ الرجال ٱبتلاءٌ إنْ هُموا بَذَلوا
عُمْراً يريدونَ إِصلاحاً و ما ٱكتملا

**
إنْ لَقَّبوك الحكيمَ ٱخْتال في شَرَفٍ
فَالحقُّ أَنْتَ ٱحتفاءً باِلَّذي عَــــــدَلا

**
عشتَ ٱصطبارا بِأَخْلاقٍ لَها عَبَقٌ
يُحْيي زَمانًا سَرى لِلْغَدْرِ مُنْتَـــعِلا

**
يا سيدًا غادر الدُّنْيا بِلا وَجَـــــــلٍ
لم يكثرت يوما للورى دام مُمْثَثِلا

**
نَبْقى شُهودًا لِنُبْلٍ كان سابِــــــــقَةً
ما زاغ عَنْ جِدِّهِ يومًا و ما هَزَلا

**
باها سَتَبْقى مِثالاً يُحْتَدى أَبَـــــــدا
إِنْ ذُكِّرَ ٱلْقَوْمُ بِالإِخْلاصِ مُكْتَمِلا

  • في ذكرى رحيل رجل أحببته في الله ، رحمة الله عليه باها
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع