أخر تحديث : الأحد 7 فبراير 2016 - 8:13 مساءً

في طرفة عين

سعاد الطود | بتاريخ 7 فبراير, 2016 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_souad taoud

في المعبدِ
تَبتَّلَتْ سَبْعاً
أشْعَلَتْ خَلايَاهَا
سَبْعاً
أنارَتْ دروباً سبعاً
طافَتْ بِها سبْعاً.
2
أَشْعلَتْ مصابيحَ الحُروفِ
أَضاءَتِ القَناديلَ،
أَنارتِ الدُّروبَ
الْكهوفَ فِيها.
3
في يومٍ في لحظةٍ
في طرفةِ عين،
ذاقت ثمار الجنينةِ
طَفَقَتْ تَخْصِفُ مِنْ أَوْراقِها
تُوارِي جِراحاً
تُداري انْكِساراً
ذَادَتْ عَنْ سَماهَا.
4
يَا نَفْسُ عُودِي إِلَيْكِ
رُدِّي بَعْضَكِ لِلْكُلِّ
شُدِّي الأَشْلاءَ مِنكِ لِلأشْلاءْ.
رُدِّي إلى القِدِّيسةِ الرِّداءْ
5
أَفْسِحي الصَّدرَ لِصَمْتِ اللَّيْلِ،
سَلِّمِي الرُّوحَ لِلرُّيحْ،
تَوَهّجِي يَسْكُنْكِ الربيعْ،
غَنِّي مَا شِئْتِ مِنْ وَجَعٍ
عَلَى مَتْنِ القَصِيدةِ
حَتْماً يَحْمِلُكِ
شَوْقُ الْحِكايةِ.
6
مَا اَقْسَى
أَنْ تَرْنُوَ عَيْنٌ
إِلى نُقْطَةٍ
لاَ تَجُودُ بِنُورْ
أَوْ تَسْكُنَ روحٌ
كَهْفاً لا يَرُدُّ الصَّدى

7
عَانِقِي
جُودَ الأَرْضِ
اِنْتِفاضَ الْعُشْبِ
انْتِشاءَ الْيَوْمِ بِثَوْبِ الرَّبيعْ.
أَطْلِقِي الروح لِلرِّيحْ
وَاشْطُبِي ذَاكِرَةً لَمْ تَحْفَظْكِ.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع