أخر تحديث : الجمعة 14 أكتوبر 2016 - 3:04 صباحًا

اللوعة

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 14 أكتوبر, 2016 | قراءة

kademiri

القدميري محمد
كيف أنساك و أنت التي
اضرم في قلبي النيرانا
أأنسى جبروت قلبك الذي
أضحيت بجفائه صبا حيرانا
أو سهام رموشك الثاقبات
من اخترقن قلبي الولهانا
حلو الحياة من ذونك علقم
دونه الرمس بنيانا
ألا إرحميني أيتها الريم
واغمريني ودا و حنانا
نار حبك بقلبي استعرت
وعمت المكان و الزمانا
و لولا ألطاف الله بي
لأصبحت في خبر كانا
متيم أنا بشخصك مذ
أبصرت عيناي بهائك الفتانا
بالله عليك ارحميني
فأنا وسط بحرك كائنا غرقانا
أتوق لرحابة صدرك
بذفئه أستشعر الأمانا
و متى ضممتيني إليه
تخبو نيراني و تغدو دخانا

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع