أخر تحديث : الأربعاء 28 يونيو 2017 - 1:03 صباحًا

إلى شَاعِرٍ غَرِيب

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 28 يونيو, 2017 | قراءة

محمد الحراق
أُخْرُجْ مِنْ حُزْنِكَ
مِنْ جُحْرِكَ
وَعَانِقِ الْجِبَالَ الشُّمَّ
وَاعْشَقِ الْقِمَمَا

أَعْرِفُكَ لاَ تُحِبُّ الْكُهُوفْ
لاَ تُحِبّ ُالرَّتَابَةَ وَالرُّفُوفْ
فَكُنْ صَقْراً
وَحَلِّقْ فِي السَّمَا

كُنْ مَاءً زُلاَلاً
فَالْقُلُوبُ الْعِطَاشُ
أَضْنَاهَا الظَّمَا

أَيَا غَرِيبَ مَدِينَتِنَا
اِرْفَعْ رَأْسَكَ
وَاحْشُدْ لَكَ
الْعَزْمَ وَالْهِمَمَا

كُنْ نَسِيمَ الصَّبَاحِ
إِذَا أفْسَدُوا الشّذْوَ
وَالْقَلَمَا

كُنْ رُوحاً كُنْ نُوراً
يُشِعُّ بِكَوْنِنَا
حِينَ اغْبَرَّ
وَأَظْلَمَا

كُنْ بَلْسَماً وَحَلاَوَةً
إِذَا صَارَ
غَيْرُكَ عَلْقَمَا

رَأَيْتُكَ رَاحِلاً
مِنْ قَصْرٍ إِلَى قَصْرِ
وَمِنْ بَحْرٍ إِلَى بَحْرِ
كَطَائِرِ الْحَسُّونِ
تَشْدُو مُتَعَلّمَا

عَصِيّ ٌأَنْتَ
عَنِ الْاِحْتِوَاءْ
عَنِ الْاِغْوَاءْ
فَاحْفَظْ سِرَّكَ
وَاكْسِرْ قَيْدَكَ
لاَ تَصْرُخْ مُتَأَلّمَا

صَمْتُكَ
هُدُوؤُكَ الرّهِيبْ
تَعْلُو بِهِ فِي الْفَضَاءِ
سُلَّمَا..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع