أخر تحديث : الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 - 12:22 صباحًا

متى تعودين إلي……؟

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 19 ديسمبر, 2017 | قراءة

 

درة الطود

أيا أنا
متى تعودين اليا ؟
عساني أستفيق
من غفوة نفس فيا

صبية تنام في حنيني
وتحصي الجنون
وتحوله قرنفلتين في يديا

عودي وأوزعي قلبي
ريحانة تشتهيني ثريا
أو ما تساقط من رطب
و ما تقطر
من قواف عليا
شعري المتشابك أظفريه
ألف جديلة
وضعي الكحل في مقلتيا
عودي لتكتبي
تواريخ البوح
على صمت الرخام لديا

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع