أخر تحديث : السبت 14 يناير 2012 - 1:11 صباحًا

أو كلما لمست شيئا صار شعرا ؟

منيـر سـرحـان | بتاريخ 14 يناير, 2012 | قراءة

 

– أو كلما لمست شيئا 
صار شعرا ؟
دمعة الشجن
في حرم مقلتاي
و حنيني إلى لحظات السمر.
– أو كلما لمست شيئا 
صار شعرا ؟
ألبومي القديم
صوري المهملة في غبار الدولاب.
حذائي المبتل
…خيوطه الصاعدة تحت المطر.

 

– أو كلما لمست شيئا 
صار شعرا ؟
ضفيرة أختي الصغيرة
ديكورات غرفتها المزركشة
بكاؤها في قلب المدينة.. غير المنتظر.

– أو كلما لمست شيئا 
صار شعرا ؟
ذكرياتي غير الجميلة و الجميلة
كتاباتي و كتب أبي
جرائده و قلمه الذي ليس له مستقر.

– أو كلما لمست شيئا 
صار شعرا ؟
جمال هنين و حرب طروادة
عنف ساد و دفء روسو
أنوثة امرأة نزار و استفزاز الذكر.

–  أو كلما لمست شيئا 
صار شعرا ؟
حرماني ة قربي
من اليد الأولى و بعمقها في فؤادي
يقين شوقي و لهفة صدري
لقائي، نغمي، قصيدي و النظر.

–  أو كلما لمست شيئا 
صار شعرا ؟
نبوءة برجي
أم فنجان النص الذي أحسسته مساءا
صورة عبق فيك
أم أن وجودك بلا صور؟

– أو كلما لمست شيئا 
صار شعرا ؟
معجم كوابيسي
تاريخ أحلامي
..اغتصاب حياتي الغابرة
في منأى عن الدهر.

– أو كلما لمست شيئا 
صار شعرا ؟
خجلي، حياتي
اقتناعي، كبريائي… و حتى غض البصر.

– أو كلما لمست شيئا 
صار شعرا ؟
النادل في المقهى
المرأة الهرم عند باب المقهى
مطفأة السجائر
… و يابس بقايا الشجر.

– أو كلما لمست شيئا 
صار شعرا ؟
أضعف الهات الإغريق
أخوة يوسف
و خسوف القمر.

– أو كلما لمست شيئا 
صار شعرا ؟
بكاء الصمت
في محاكم الطلاق
حشرجة شهرزاد بعد نوم الأمير
نسخة ناموسة
على كتاب عربي محروق.. بلا غرر.

– أو كلما لمست شيئا 
صار شعرا ؟
لوحتي القرآنية
رغيف أمي…
كتاب تاريخ العرب
قهقهات ثرثارة من جاراتنا…
طبع جدي الريفي
و ثورة بن رشد في قرطبة:
غيري ما تشائي في صفحاتي/ ألمسي كل الأشياء
و ليكن… … بلا ضرار و لا ضرر !

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع