أخر تحديث : الإثنين 6 فبراير 2012 - 12:45 مساءً

القاضي محمد بن سودة يتغنى بالقصرالكبير

بوابة القصر الكبير ـ إجلال | بتاريخ 6 فبراير, 2012 | قراءة

كان القصر الكبير دوما و عبر العصور محل إعجاب و تقدير لكل من زاره او أقام به او سمع به او قرأ عنه. و من ذلك القاضي محمد بن سودة الذي تولى به القضاء عام 1299هج قال يتغنى بالقصر ويعدد فضائل أهله :

 ولما رأيت الناس في النظم أفرطوا * و كلا على محبوبه أنشد الشعرا
جعلت على القصر الذي ملأ الحشا * لآلئ نظم تعجز الدر والتبرا
ولا أ حد في المجد مثل أهاليه * فقاضيه لقمان و باشاته كسرى
فدونك باب الوادي إنها كوفة * و منزهه الأسمى شريعته البصرى

و من فيض واديه العجائب كلها * علامة خصب لا تقاس و لاتدرى
و إياك من يرى فيضه أذى * فإن الحسود لا يرى في الورى امرا
و إن به أجنة حول نهره * مراتع غزلان بها تجتني الزهرا
به الحور والغزلان في غرف لها * تدورعلى العشاق تسقيهم خمرا
و كل الفصول فيه للعين نزهة * وفصل الربيع فيه ما أعز الذكرى
فقل للذي يبغي المفاخر و العلا * تغرب عن البلدان وا ستوطن القصرا
فعن كل ربع يحسن الصبر للفتى * سوى أن ربع القصر عنه فلا صبرا

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع