أخر تحديث : الخميس 8 مارس 2012 - 10:18 صباحًا

القصر الكبير يحتفي بمهرجان ربيع الإبداع الشبابي بالمغرب في دورته الثانية خلال الفترة الممتدة من 9 إلى 16 مارس 2012

ذ. محمد العناز | بتاريخ 8 مارس, 2012 | قراءة

تنظم جمعية فضاء الطالب للثقافة والتكوين بالقصر الكبير خلال الفترة الممتدة ما بين 9 و16 مارس الجاري مهرجانها الثاني لإبداعات الشباب تحت شعا: ربيع الإبداع الشبابي بتنسيق مع : الكشفية الحسنية المغربية فرع القصر الكبير، والمنتديات الالكترونية المحلية، وجمعية الفرس العربي للشطرنج، وجمعية الشباب القصري للتنشيط الرياضي، ورابطة الإبداع الثقافي .

 

وسيشهد حفل الافتتاح يوم الجمعة بفضاء المركز الثقافي بمدينة القصر الكبير على الساعة السادسة مساء تكريم عدد من الفعاليات التربوية والموسيقية والتشكيلية والإبداعية والإعلامية في مقدمتهم أستاذة الأجيال نفيسة الناصري، والتربوي الإعلامي محمد المودن، ومديرة المعهد الموسيقي الأستاذة أمينة زيزون، والفنان التشكيلي حسن البراق، والشاعر الباحث عبد الرزاق اسطيطو.

وهذا وستخلل أيام المهرجان عدد من الورشات التكوينية التي تهم فن المسرح وتتمثل في ورشة يؤطرها ذ. محمد حيدة حول تقنيات إعداد الممثل المسرحي. في حين يؤطر ورشة المدارس و المذاهب المسرحية  المفتش التربوي سعيد الفرحاني، أما ورشة التأليف والإخراج والسينوغرافيا يؤطرها الكاتب والمخرج محمد أكرم الغرباوي. كما ستعرف فعاليات المهرجان تنظيم محاضرة حول الشباب والعمل الجمعوي يلقيها الدكتور التروجي المفوض الوطني للكشفية الحسنية المغربية.

ومائدة مستديرة  يشارك فيها عدد من الفعاليات الثقافية والمدينة تؤطرها الإعلامية والمدونة أسماء التمالح حول: البنيات التحتية بالقصر الكبير وأسئلة الشباب. كما سيكون عشاق المدينة الصغيرة مع جلسة شعرية يشارك فيها التلاميذ والشعراء الشباب يعقبها لقاء مفتوح مع الشاعر والباحث عبد الرزاق اسطيطو.  وستنفتح هذه الدورة على عدد من الأنشطة الموازية: ورش تزيين المدينة القديمة بالأغراس، وجداريات، وسباق على الطريق لفائدة أطفال رياض الاطفال، دوري كرة القدم المصغرة تلاميذ، دوري الشطرنج، مسابقة ثقافية بين المؤسسات التعليمية بالمدينة.

وفي تصريح لرئيس جمعية فضاء الطالب للثقافة والتكوين بالقصر الكبير الكاتب والمخرج المسرحي محمد أكرم الغرباوي أكد على أهمية الربيع الثقافي بوصفه أداة حقيقة لبلورة مشروع جمالي حقيقي على أرض مدينة القصر الكبير. المدينة التي يعاني شبابها من شتى أشكال التهميش في ظل انعدام بنيات ثقافية وشبابية تسهم في بلورة وتنمية شخصياتهم ومواهبهم المتعددة.

وما هذا المهرجان إلا صرخة إبداعية بنسيم الربيع العربي الذي نريده أن يحمل في رياحه أوراق الإبداع والثقافة من جهة، وتتويجا للدورة الأولى التي تأملنا فيها الإبداع باعتباره فكرة؛ ولأن الشاب يبدع أفكاره الخاصة قررنا أن نظل أوفياء لنهجنا التكويني بتنظيم عدد من الأوراش المتصلة بالمسرح باستدعاء عدد من الأساتذة الشمهود  لهم بكفاءتهم وانطلاقا من إمكانيتا الخاصة، وكذلك الانفتاح على أحياء المدينة وسكانها البسطاء بتشجيعهم على عمليات التشجير والغرس، ورسم أكبر جدارية بالمدينة بتأطير من الفنان التشكيلي زكرياء التمالح  لعدد من الشباب بدار الشباب. ربيع الإبداع الشبابي بالقصر الكبير هو صرخة من أجل إعادة الاعتبار إلى هذه المدينة التي شكلت دائما قاعدة خلفية للثقافة المغربية.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع