تصنيف تاريخ

الولي الصالح الشريف سيدي محمد المجول صاحب الكرامات

بتاريخ 23 ديسمبر, 2015

  يعد الولي الصالح الشريف أبو عبد الله سيدي محمد المجول من أشهر أولياء وصلحاء مدينة القصر الكبير، ولد سنة 980هـ/ 1573م، وتوفي سنة 1056 هـ/ 1646م. لقد عاش في عهد الدولة السعدية ( 1510-1659م) أواخر القرن العاشر وبداية القرن الحادي عشر الهجريين. وأشير إلى أنني لم أقف على ترجمة كاملة وخاصة بهذا الولي، الشيء الذي يجعل المعلومات المتوفرة المتعلقة به قليلة وضئيلة، لا تتحدث عن نشأته وتعليمه وحياته بمدينة القصر الكبير. يقول عنه الأستاذ الحاج عبد السلام القيسي في كتابه المخطوط ” تراجم أشهر أولياء وصلحاء مدينة القصر الكبير”: ( كان شيخا صالحا نقيا ورعا، ذا غيبة إلا أن رسومه محفوظة عليه، وله كرامات وبركات ومكاشفات ونطق…

دار غيلان بالقصر الكبير

بتاريخ 8 أكتوبر, 2015

كان الخضر غيلان محاربا شجاعا ذو طبع حاد تميز بالقسوة ، و كان كتوما و منطويا لايكشف عن مواقفه بسهولة … أدت قيادة الخضر غيلان لحركة المقاومة في شمال المغرب الى إرباك الخصوم المسيحيين الذين كانوا يرابطون بالسواحل الشمالية … اتخد الخضر غيلان من مدينة القصر الكبير عاصمة لحكمه و منها انطلق لتحرير طنجة و حيث أن القصر الكبير كانت عاصمة جهوية و اقتصادية لمنطقة الهبط بأسرها فقد سهل عليه ذلك ضم المنطقة الشمالية الغربية بكاملها ليتفرغ بعد ذلك الى تطويق طنجة و محاصرتها . كانت المقاومة المحلية بطنجة و منذ عصور بعيدة ،ضعيفة و محدودة التأثير ، قبل أن تتحول بزعامة الخضر غيلان إلى حرب…

علاقة المستعمرة الرومانية بابا جوليا بالقصر الكبير

بتاريخ 8 مارس, 2015

بابا جوليا كامبستريس مستعمرة رومانية لا زال البحث جاريا حول توطينها، حيث حاول العديد من الدارسين والباحثين الكشف عن الغموض والالتباس الذي يكتنف هذا التوطين. فالمصادر والدراسات التي تحدثت عن المستوطنة الرومانية بابا جوليا هي قليلة ومبعثرة، حيث أنها تفتقر إلى الدقة والضبط، كما تتميز بالغموض الذي يكتنف مكان توطينها، حيث تتضارب الآراء وتختلف، لا فيما يخص المصادر الكلاسيكية ولا الدراسات الأركيولوجية الحديثة. ومن بين أهم المصادر الكلاسيكية التي ذكرت المستعمرة الرومانية بابا جوليا هناك Strabon و Pline l’ancien و Strabon، وكذا الجغرافي الرافيني، وربما ذكرت أيضا من طرف Notitia Dignitatum. وتجدر الإشارة إلى أن القائد أكتافيوس وبعد انتصاره في معركة أكتيوم البحرية سنة 31 ق.م على أنطوان، أمر ببناء ثلاث مستعمرات…

مغرب النضال والصمود: انتفاضة يناير 1984، نبش في الذاكرة..القصر الكبير نموذجا..

بتاريخ 11 فبراير, 2015

“عندما تتبعت خطاب الحسن الثاني آنذاك، لم يكن لي علم بأي شيء جرى أو يجري بالمدينة. كنت حينها أتابع دراستي العليا بالرباط حيث رأيت يده تضرب على مكتبه وهو يذكر أسماء مدن بعينها، مدينة تلو الأخرى انتهاء بمدينة القصر الكبير.. وقع الاسم خلف رعبا في نفسي وجعلني أفكر ببيتنا وأسرتي ووالدي.. جعلني أشعر بشيء يشبه اليقين أن مدينتي – وربما أثناء الخطاب- صارت خارج الخريطة وربما في خبر كان.” هكذا يروي أحد الساكنة عن تمثله لانتفاضة يناير 1984 دون أن يعيشها مباشرة، هي أشياء يعيشها الناس في وطننا ويدركونها بمختلف التمثلات التي لا تأتي من فراغ. فالتوقعات غالبا ما تكون واقعية حتى وإن لم تحدث بمجمل تفاصيلها. كيف لا، وذاكرة الشعب…

أوقاف مساجد القصر الكبير

بتاريخ 19 ديسمبر, 2014

يعتبر الوقف ظاهرة اجتماعية، سعى من خلالها أفراد المجتمع إلى إسداء المعروف وخاصة في الفترات التي كان فيها للدين سلطان كبير على حياة  الناس الروحية. لغة: هو الحبس والمنع، يقال وقف فلان داره أي حبسها، واصطلاحا هو تحبيس الأصل و صرف منفعته في جهة البر و الإحسان. بالمغرب سار الناس إلى الاهتداء بالسلف الصالح في الإكثار من التحبيس في وجوه البرو التضامن الإنساني، ومنه الوقف على المساجد و المدارس و البيمارستانات واليتامى و الفقراء و طلبة العلم…وتمثل مدينة القصر الكبيرأعظم شاهد من المدن المغربية على تسابق أهل الخير باختلاف مراتبهم في هذا الميدان إلى درجة تكاد الأوقاف تستغرق جميع ما فيها من دور ومحلات وأسواق و أراضي… ونظرا لهذه…

مطفية المسجد الأعظم: السر المدفون

بتاريخ 17 أكتوبر, 2014

إن القارئ لصفحات التاريخ الخاص بمدينة القصر الكبيرغالبا ما يصادف في طريق بحثه معلمة أثرية بدأ وجودها مع الوجود الإسلامي الأول بالمدينة، ويلفت نظره تخصيص العديد من المؤرخين والباحثين منذ قرون مضت حيزا مهما من كلامهم على على المدينة لهذه المخلفة المعمارية، المتمثلة في المسجد الأعظم. ووعيا من الوسط القصري بمختلف مكوناته بقيمة هذا المسجد التاريخية قررالقيام بعملية إصلاح وترميم شاملة للمسجد الأعظم رغبة منه للحفاظ على قيمته وجماليته الفنية، وذلك طبعا بعد العديد من الإصلاحات التي تعاقبت عليه في ما مضى من تاريخ وجوده. فعلا بعد بذل مجموعة من مؤسسات المجتمع المدني بالمدينة على رأسها جمعية البحث التاريخي والإجتماعي بالقصر الكبير، وبعد العديد من الطلبات التي رفعها…