أخر تحديث : الثلاثاء 16 يونيو 2015 - 7:44 مساءً

مسرحية الخيّال تشق لفرقة “نوراس هسبريس” طريقها نحو الإحتراف

حسين يارتي | بتاريخ 16 يونيو, 2015 | قراءة

Al khayal

وضعت فرقة نوراس هسبريس قدمها الأولى على خشبة المسرح سنة 2005، قدمت من خلال مسيرتها الفنية عشرة عروض مختلفة في العديد من المناسبات والمهرجانات المسرحية ونالت العديد من الجوائز على كل عرض من عروضها. وبعد أن اكتمل نصاب عقد من الزمن ونضجت باكورة الأعمال، جاءت بعرض مسرحي عنوانه الخيّال الذي كان نقطة تحول الفرقة وبابها نحو الإحتراف.

فمسرحية الخيّال محاولة تعتبر همها الأساس هو الخروج من عنق الزجاجة وتكسير الطوق الذي يحاصر كل الأعمال التي تحمل هم التغيير وطرح الواقع لا كما هو بل إعادة صياغته وتركيبه من جديد للإجابة عن الأسئلة الآنية، وتحرير الإنسان الذي صار أميرا في بلاد المتناقضات دون السماح له بالاختيار والفعل. وهي تحاول جادة تكسير الأبواب التي أوصدت في وجه الكلمة الأبية والحركة الصادقة للانفلات من تحت بطش غول المسارح، متخذة في ذلك التراث كمنطلق لا للتقوقع في أحضانه، بل لتجاوزه وإلغائه أحيانا في إطار البحث عن الخلاص.

وجب ذكر أن “الخيّال” نالت إعجاب كل الحاضرين خلال فعاليات مهرجان القصر الدولي للمسرح بمدينة القصر الكبير حيث كان عرضها الأول. ولم يتوقف الجمهور عن التصفيق طيلة وقت المسرحية تجاوباً مع اللحظات الكوميدية والدرامية التي قدمها شخصيات العرض بأداء قدّرته لجنة تحكيم المهرجان بحيث حازت على جائزة الأمل وكذلك على جائزة أحسن نص مسرحي.

ويأتي عرض هذا العمل المسرحي أنحاء المملكة المغربية كخطوة أولى ليقدم في العديد من المهرجانات الدولية في قادم الأيام.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع