أخر تحديث : الأحد 13 سبتمبر 2015 - 12:13 صباحًا

ســوق عُــكَــار

أحمد الطود | بتاريخ 13 سبتمبر, 2015 | قراءة

taoud

هل أخطأ السيد أحمد بكور وكيل لائحة حزب الأصالة والمعاصرة بمدينة القصر الكبير حين كَـنى بـ (سوق عُكَار) عن المجلس البلدي في تصريح مصور نشرته الجريدة الإلكترونية :ksarforum ؟
هو بالتأكيد كان يقصد سوق عكاظ ، ولكن الموجة الصوتية التي حملت هذا الاسم إلى أذنيه أول مرة لم تكن واضحة تمام الوضوح ، ولأنه يعمل خياطا مع احترامي وتقديري لجميع المهن الشريفة ، فلم يدقق في هذا الاسم الذي رسخ في ذاكرته منتهيا بالراء بدل الظاء المشالة .
شخصيا لم أسمع بـ(عُكار) من قبل ، ولكنني حين تأملته مليا وجدت أن السيد بكور البعيد كل البعد عن الشأن اللغوي والثقافي عموما ، قد أهدى اللغة العربية من حيث لم يحتسب مصطلحا جديدا طريفا ظريفا .. فلفظ (عُـكَـار) على صيغة فُعَال الدالة على الداء كـ ( فُصام – سُعار- صُداع – زُكام – زحار ) ، والدالة أيضا على صوت كـ ( نُباح – عُواء – خُوار…).
كما أن تأمل المادة اللغوية ( عـكـر ) مفيد جدا في تبرير صحة إطلاق اسم ( عكار) على المجلس البلدي .
فـ (عـكـر يـعـكُِـر : يدل على الهجوم والكر
والعكْرة : الكرَّة في الحرب
وعكِر : ضد صفا
وعكَّر الماء : جعله عكِراً
واعتكر الليل : اشتد سواده
واعتكرت الريح : جاءت بالغبار
واعتكر القوم في الحرب : اختلطوا
ومن يتابع جلسات معظم المجالس البلدية لابد أن يلاحظ ما يدور فيها من نقاشات بـ (صُراخ) أشبه ما يكون بالـ (سُعار) ، يشتد ويحتد بعض المرات فتتعكر الجلسة بهجوم فريق على فريق ويعلو غبار الصدام والتطاحن …
وهكذا وجدتُ لفظ (عُـكَـار) أصلح ما يكون لتسمية المجلس البلدي المكوَّن من أعضاء جشعين عرفوا كيف يخدعوا الناخبين ، فوصلوا حيث يملؤوا البطون بالحامض المنتن من العجين .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع