أخر تحديث : الخميس 19 نوفمبر 2015 - 12:03 صباحًا

المثقف المسلم السلبي

عبدالحميد التيو | بتاريخ 19 نوفمبر, 2015 | قراءة

tito

سلبي لانه يساهم في تلبيس الدين على أبناء جلدته ، وينمي فيهم الاحباط ،فهو يدرك الحق لكنه لا يعمل به ليس له عمل إلا الانتقاص بدعوى التمحيص والنقد ،وياليت لو كان الامر كذلك ، إذ لا بناء دون نقد ، لكن الانتقاد فقط لركوب موجة الحداثة هذا هو عين الاستيلاب . يشارك في تغييب الامة ويسمي الاشياء بغير أسمائها ، ويروج لمكر الغرب الصليبي الحاقد في تعامله مع الاسلام ،فيكون الالتزام بالاسلام مرادفا للارهاب وأنا لا أعتبر فعل الدواعش وهم من صناعة الغرب فعلا يمت للاسلام بصلة ،فإذا أجرم مسلم في الغرب ، قالوا أجرم مسلم وذكروه بصفته الاسلامية ، وإذا أجرم نصراني يذكرونه باسمه لا بدينه كما في حادث تفجير أوكلاهوما المشهور في أمريكا ، حيث نسبوا فعل الجريمة إلى المسلمين قبل التحقيق ،ولما تبين أن الفاعل نصراني قالوا فعلها ” ماكفاي” باسمه لا بدينه ، هذا على مستوى الفرد ، أما إرهاب الدولة الكافرة التي تبيد الشعب السوري أو الفلسطيني او الافغاني أو العراقي أو البوسني أو …..واللائحة تطول فلا يسمونه إرهابا . هذا وإذا نبغ مسلم في علمه لا يسمونه بصفته الاسلامية ، بل بقوميته فيقولون نبغ مغربي أو تونسي …

ينخرط المثقف المسلم في عملية التشويه ، كل في بعد من الابعاد حسب تخصصه لانه يلمس ان الارتقاء في سلم المناصب غالبا ما يكون على هذا الاساس وسنذكر دور الماسونية في استقطاب المثقفين بناء على شروط كما حددوها في دفتر تحملاتهم . وبذلك يساهم في جريمة تعظيم الغرب الصليبي الحاقد على الاسلام والمسلمين ، حتى لا يبقى أمام المسلم إلا الاتباع الذليل والتقليد الاعمى ،بل منا من يتحمس _ وهذا في مدينة الرباط جلي واضح_ لجعل اللغة الفرنسية لغته الاولى ، ويعلم أبناءه لغة الغرب على حساب لغة القرآن ،يلجون المدارس منذ نعومة أظفارهم ويدرسون المواد كلها بلغة الغرب إلا اللغة العربية وهو مسلم ، فهل هذا منطق مقبول ، في فرنسا أو إسبانيا أو ألمانيا لو خاطبت رجلا بغير لغته ما رد عليك لاعتزازه بلغته .

إن مساهمة المثقف المسلم السلبي في تعظيم الغرب يفقد الطموح عند الشباب ويضعف الهمم والعزائم ، فيصبح أمله في الحياة أن يلقي بوطنه وأهله وراء ظهره ،ويقنع بالسير في ذيل الحضار الغربية .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع