أخر تحديث : الأحد 29 نوفمبر 2015 - 9:03 مساءً

مَسْؤولية الوُجود بِالعالم

فاطمة أبو الفتح | بتاريخ 29 نوفمبر, 2015 | قراءة

fatimabulfath

يَتَساوى المُلْحِد و رَجُل الدين المُتَطَرِّف في قَضِيَّةٍ خَطيرَة، فالأوَّل يَتَخَلَّص مِنْ شَبَحِ الإِله من أَجْلِ طُقوس حياةٍ لا تَعْرِف الحِرْمَة أَو الحُدود، و الثَّاني يُوَظِّفُ أَخيه الإِنْسان و دُنْياه مِنْ أَجْلِ الظَّفْرِ بالفردوس الأعلى من الجَنَّة…. شَخْصِيَّتان في مُنْتَهى الأَنانية !!
هي نَتيجَةُ وَضْعِ عالَمِنا المُتَآكْل… و بَيْئَتِنا الآيْلَةِ للانْقِراض، فالمُلْحِد يَسْتَنْزِف الوُجود في نَهَمِ المُضْطَرِّ الذي لا يُسْعِفُهُ قِصَر العُمْر كي يَتَأَنّى في الانغماس في المُتْعَة… فبَعْدَ المَوْتِ لا مجالَ في نظره لشيء مما يَحياه الآن… و رجل الدين المُتَطَرِّف يقْبِضُ الأَرْواح و يُغيرُ على غيره باسم ربِّهِ الذي سَيَمْنَحُهُ الجَنَّة…. !!! أَيُّ حَماقَةٍ أَكْثَرَ مِنْ هذا ؟؟؟؟
لِمَنْ هْيَ مَسْؤولية هذا العالَم إِذَنْ…؟ هل قِصَّتُنا في هذه الحَياة مُتْعَة…؟
ما أَغْبى هذين النموذجين… !! و ما أَكْثَرهم في هذا العصر…
إِنَّ المُتَأَمِّلَ في هندَسَةِ صَيْرورة الوُجود يُدْرِكُ جَلِيّاً أَنَّ من المُسْتَحيل المُضيّ في الحَياةِ بِدونِ بَذْلٍ للعَطاءِ و الجُهد، بِدون تَظافُرِ القِوى و التَّخْطيط و المُثابَرَة…
هذا المُلْحِد لِماذا لَمْ يُلْحِد الجنس البشري حين كان يَأْوي الكُهوف ؟ و يقتاتُ على صيد الغابة ؟ صار مُلْقى به في العالم حين ازْدَهَرَتِ الحياة ؟ انعدَمَ الرّب حين وجَدَ نَفْسَهُ بينَ خَيْرات الحَضارة….؟؟
و هذا المُتَدَيِّن المَعْتوه ، أَصابَهُ السُّعار حين أَفْتَوْهُ شُيوخُه أَنَّ القْيامة على المَشارف… أَلَم يَقُل نَبِّيُّنا ” لو أنَّ الساعة قائمة و بيدي أحدكم شجرة فليغرسها”….
إِنَّ كُلَّ كائنٍ على هذه الأرض مُلْزَمٌ بَتَحَمُّلِ مَسؤولية وُجودِهِ بالعالم …

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع