أخر تحديث : الأربعاء 13 يناير 2016 - 10:08 مساءً

وقفة تأملية مع النُّزُل الشعبية بمدينة القصر الكبير

خديجة قدارة | بتاريخ 13 يناير, 2016 | قراءة

ksar_kebir

تعرف مدينة القصر الكبير عددا كبيرا من النزل الشعبية أو ما يصطلح عليه ( بِالْفْنَادْقْ) وكلها تتركز في المدينة القديمة ( باب الواد ) والتي يلجأ إليها العديد من النزلاء وخصوصا القادمين من مناطق أخرى سواء قصد التسول أو البحث عن شغل ، كما تقطنها أسر عريضة من الطبقة الجد معوزة رفقة أبنائهم والتي ليس لها دخل قار يسمح بكراء سكن لائق ، ويبقى ملاذها الوحيد هي النزل الشعبية والتي تبقى هي الأنسب إليهم من حيث ثمن الإيواء فيها ، إلا أن هذه المرافق جلها تفتقر إلى الظروف الملائمة لإيواء هؤلاء النزلاء أو المقيمين بها لأنها لا تخضع إلى المراقبة الصحية على ما يبدو مثلما تخضع للمراقبة الأمنية ، وبعض هذه النزل أصبحت في حالة هشاشة وأصبحت آيلة للسقوط ، لهذا يجب تظافر جهود كل السلطات المحلية والجماعة الترابية لإلزام مالكيها بإعادة هيكلتها وصيانتها حتى تصبح صالحة للإيواء والإقامة علما أنها تُدِرُّ أرباحا على أصحابها .وتقديم دعم مادي للأسر الفقيرة المقيمة بها .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع