أخر تحديث : الثلاثاء 28 أكتوبر 2014 - 1:48 صباحًا

وجهة نظر حول حريق تطفت

ذ. عبد السلام السلاوي | بتاريخ 12 أغسطس, 2012 | قراءة

عار ألا يخبر التلفزيون المغربي بقناتيه عن حريق تطفت قرب القصر الكبير، وضحاياه وكوارثه، كأنما هي منطقة جبلية لا موقع لها بخارطة الإعلام الرسمي الموجه بالريموت ضد اهتمامات الناس، فلا تستحق دقائق إلتفات و أمتار شريط مصور بعين المكان تغطية للحريق وتبعاته .

إنه إعلام الذل و الكذب إعلام الانحطاط و الخيانة لواقع الناس… الشعب في بؤرة معاناة ومشاكل، والإعلام في بهجة وأفراح، و” قولوا العام زين”، مات البصري ولم يمت معه إعلامه المفبرك ما همنا من سهرات الثرثرة، و مسلسلات التنويم، نحن شعب نشاء أن نتعاضد و نتشارك هموم بعضنا من طنجه إلى وجدة إلى الداخله…. الإعلام إعلامنا ممول من ضرائبنا فلماذا يحتكرونه للشيخات من الذكور والنساء ؟؟و للتعريجة التي أصبحت هي نجمة نجمات التلفزيون و مسلسل يفضي بك إلى مسلسل إلى سيتكوم؟

نرغب في مشاهدة مسلسل واقعنا وكوارثنا ومعاناتنا هذا هو المسلسل الذي سينال أكبر نسبة مشاهدة أبطاله كل الشعب المغربي ،مسلسل من الواقع المعيش، إضراب حريق إعتصام، غلاء، فيضان ،مؤتمر حقوقي ،مؤتمر نسائي، محاكمة، حوادث تعبير حر عن الرأي أمام الكاميرا من دون مونتاج جولات في مدن القزدير، طلعات في جبال التهميش، شهادات عن الجفاف الذي شقق أرض الفلاح وملامحه، هذا هو وجه المغرب الذي نطمح لمشاهدته بالتلفزيون ،وجهي ووجهك ،ووجه ملايين المستضعفين لا وجوه الوزراء وربطات عنقهم الايطالية، وتصريحاتهم الورديةعن أحوال البلد .

طبعا هّذا كلام سيتطاير مع الهواء، لأن الإعلام الرسمي مخندق و محصن ضد النقد … إنتقد يا شعب ماشئت، فمالك عندنا إلا الشيخات و بين شيخة وشيخة” احديدان “و” كلنا جيران” و” ماتنسانيش” و صباحيات عروض تكاشط الملايين و شهيوات فلانة… و اعلان الحريق للشيخ عمر السيد وعندما اندلع الحريق الفعلي بدوار “لعزيب القلة تطفت ،واستشهد من الساكنه ومن رجال الإطفاء أغمض التلفزيون الرسمي عيون كاميراته و وضع القطن على أسماع ميكروفوناته !!!!

الحريق تم، وكان ماأراد الله دوزيم لن تعيد روحا صعدت إلى باريها دوزيم لن ترجع اخضرار الأشجار، و حليب الأبقار، ولكن دوزيم فقدت ماكان لها من بعض مصداقية عند سكان الناحية، لو عندكم يا إخوان كرامة ونخوه فلتحدفوا دوزيم على طريقة الفايس (عنصر مزعج).

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع