أخر تحديث : الأربعاء 19 نوفمبر 2014 - 12:49 صباحًا

نداء لكل قصراوة

أسماء التمالح | بتاريخ 19 أكتوبر, 2013 | قراءة

أيها القصري .. أيتها القصرية

أوجه الجمال بالقصر الكبير متعددة فكريا وثقافيا وتربويا ورياضيا وفنيا… لماذا التغاضي عنها ؟ لماذا لايروج لها محليا ووطنيا وعالميا مثلما يروج لغيرها من السلوكات الشاذة والفضائح التي لاتزيد المدينة الا ظلما وقهرا ووضاعة وهي المترفعة الشامخة في عالم المحافظة والتصوف والتمسك بالخصال الحميدة .

أيها القصري .. أيتها القصرية
كن سفيرا محبا عاشقا لمدينتك، كن ايجابيا في نظرتك ومعالجتك لقضاياها، بلغ عنها الحميد واترك منها الذميم فما خلت بقعة في الكون من الرذيل، واعلم أن مدينتك أمانة في عنقك وصورة لك أينما حللت ان أنت أحسنت رسمها وأتقنت الإحاطة بمزاياها وفرت على نفسك عناء الوقوع فيما لا تحمد عقباه، وان سعيت وساهمت في تلويث منظرها فاعلم أنك أول من ستدفع الثمن عاجلا أو آجلا .

أيها القصري .. أيتها القصرية
كثيرة هي الصفحات والمواقع والأعمال التي تخلد وتمجد المدينة وأبناءها، أين أنت من متابعتها والترويج لها والتعريف بها ؟
أين أنت من المتعطشين للبحث عنها بهدف الاطلاع والاستفادة والعلم بها ؟
أين أنت من الغيورين المفتخرين المحبين المجندين لخدمة المدينة في جوانبها المشرقة المتلألئة عطاء وابداعا وطهرا ونقاء ؟

أيها القصري … أيتها القصرية
مدينتك لها أعداء، لاتساعدهم في العبث بها والزيادة في تحقيرها، حافظ على كرامتها وشرفها بين المدن، كن ذكيا حكيما لطيفا عاقلا لا متهورا في تبليغ ما هو غير جميل بها، فكر في جذورك وأصولك وفروعك المنبثقة عنها، صفحات كثيرة ومواقع عديدة تحمل اسم القصر الكبير تحتاج لدعمك وترويجك لها، تنتظر التفاتتك وينقصها عبورك وتصفحك وأنت جاهل بها لأنك منشغل بما هو أتفه وما هو منحط .
ابحث .. فتش .. نقب .. روج .. بلغ .. مدينتك تحتاجك في صفها، معها لا عليها، بجانبها لا ضدا فيها، فكن خير مخبر عنها .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع