أخر تحديث : الثلاثاء 28 أكتوبر 2014 - 12:59 صباحًا

واقع الخدمات الصحية بالقصر الكبير

خديجة اقبيبش | بتاريخ 23 يناير, 2014 | قراءة

عند كل زيارة لي للمستوصف لتلقيح ابنتي إلا وأعود الى بيتي في حالة من التوتر والغضب ، فبمجرد ولوجك باب المستوصف تلاحظ الاكتظاظ  الكبير للمرضى ويهاجم مسمعك صرخ الأطفال و أحاديث النساء الغير منتهية فالجميع يتكلمون في نفس اللحظة ناهيك عن الروائح النتنة التي تفوح من المكان .

فضاء  المستوصف يوحي لك بنوع  من الكآبة فالمكان يفتقر الي أبسط التجهيزات التي يحتاجها مكان للتطبيب  عدا بعض الصور القديمة لأمراض يعرفها الجميع ولافتة كبير مكتوب عليها ” لا يوجد دواء مرض السكر ” هذا الدواء الذي كان يوزع بالمجان  بالمستشفى هو الاخر لم يعد موجد حاليا أو لربما هناك ايادي خفية تتحكم في طريقة توزيعه ، المستوصف يتوفر على حارس يعمل على إحلال النظام ويقوم بتوزيع الأرقام  على المرضى مع الاحتفاظ ببعض الأرقام الأولى لمرضى من نوع خاص ، أما الموظفون فغالبا ما يحضرون حوالي الساعة 10 صباحا ليبدؤوا عملهم مع العلم أن المرضى يبدؤون  بتا وفاد حوالي الساعة 7 صباحا ،

ينقسم هذا المستوصف الي قسمين قسم خاص بتلقيح الأطفال و القسم الآخرخاص بالفحص وتتكلف به طبيبة هي الوحيدة المتواجدة هناك إضافة الي طبيب نفسي لا يعلم الكثيرون بوجده.
وفي الوقت الذي تتعالى فيه الأصوات والمشاجرات بين المرضى حول أسبقة الدخول للفحص تغضب الطبيبة وتخرج إليهم في حالة هسترية و تهدد بالانسحاب في أي لحظة في حالة استمرت الفوضى ،  هذا المشهد يتكرر عدة مرات إلى أن تحمل حقيبتها وتغادر المكان وهي تسب وتشتم في الجميع.

نفس المشاهد تتكرر في جميع مستوصفات المدينة من سوء معاملة للمرضى وقلة المعدات والأطر الطبية وانعدام الأدوية المجانية التي تمنحها الدولة للمحتاجين وعدم الالتزام الأطر  بمواعيد العمل اضافة الى انعدام الوعي هذا دون الخوض في الحديث عن المستشفى المحلي الذي يعاني الويلات  أكثر من سابقيه…

كل هذه الظروف تجعل من واقع الخدمات الصحية بمدينة القصر الكبير متدنية جدا ولا ترقى الى ما يمكن تسميتها خدامات صحية وتحتاج الي تضافر جهود الجميع وخصوصا المسؤولين  لتمكين المواطن االقصري البسيط الذي يلجأ قهرا الى هذه المستوصفات من الاستفادة من العلاج  والدواء وحفظ كرامته قبل  كل شيء.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع