أخر تحديث : الثلاثاء 28 أكتوبر 2014 - 12:32 صباحًا

نقطــة في جـــدول الأعــمــال: “كمل جميلك يا سيادة الرئيس”

المختار أبو آية | بتاريخ 19 فبراير, 2014 | قراءة

تنص المادة 59 من القانون رقم 78.00 المتعلق بالميثاق الجماعي، في إحدى فقراتها على ما يلي: ” يجوز للمستشارين بصفة فردية أو جماعية أن يقدموا للرئيس طلبا كتابيا قصد إدراج كل مسألة تدخل في اختصاصات المجلس في جدول أعمال الدورات…..”

وإذا كان بعض المستشارين، قد وجدوا من يكتب لهم الطلب، نظرا لأميتهم، فإنهم لم يجدوا من يفسر لهم جملة ” تدخل في اختصاصات المجلس “، ولهذا فقد تفتقت عبقريتهم وتقدموا بطلب إدراج نقطة بالغة الأهمية في جدول أعمال مجلسهم الجماعي.  النقطة هي ” كمل جميلك يا رئيس المجلس”، وخلال مناقشة هذه النقطة تمت تلاوة التقرير الذي أعده السادة المستشارون بهذا الشأن، حيث أشار التقرير إلى أن هذا الأمر هو مطلب للساكنة المحلية، نظرا للإنجازات التي حققها السيد الرئيس، و”الحنكة” – على غرار باقي المحنكين السياسيين في بلدنا– التي أبان عليها خلال تدبيره للشأن المحلي، والخبرة التي مكنته من جعل الجماعة تكتسب إشعاعا جهويا ووطنيا بل وحتى دوليا…

فالجماعة، إلى وقت قريب، كانت مرتعا للفساد والمفسدين، والسكان المحليون كانوا عراة حفاة، وشوارعها كانت حفرا وبركا ووديانا ، ومرافقها الإدارية كانت مراتع مقفرة تستوطنها العناكب، حتى استأنسوا وجودها وتعايشت معهم …
وبفضل الرئيس، كل ذلك أصبح من ذكريات الماضي البائد الذي صلوا عليه صلاة الغائب ودفنوه في آخر قبر بالمقبرة القديمة للمدينة…

والجماعة اليوم… ما عاد ينقصها إلا القليل، فلقد تحققت مكتسبات عظيمة ما كانت لتتحقق لو كان الرئيس شخصا آخر… لكن الحفاظ على تلك المكتسبات هو أصعب من تحقيقها، خصوصا في ظل ندرة الكفاءات المحلية وانعدام الخبرة والتجربة لدى الخصوم السياسيين. ولهذه الأسباب كلها…، لابد من استمرار السيد الرئيس في تدبير الشأن المحلي، لأن في ذلك ضمان لاستمرار وجود الجماعة وتدفق الخيرات منها وإليها.

التقرير تطرق كذلك إلى أن كنه المطلب هو أن الجماعة لا يمكنها العيش في جلباب شخص آخر غير جلباب السيد الرئيس، حتى ولو كان من نفس الحزب أو من نفس القبيلة، فلقد اكتسبت الجماعة منه الفصيلة الدموية وكل الصفات الجينية، وفي إطار العمل ب ” من لم يشكر العبد لم يشكر الله ” واعترافا بجميل السيد الرئيس، فالمستشارون سيتقدمون بملتمس هام للمشرع كي يجعل انتخاب السيد رئيس المجلس، يكون لمــــــدى الـــحــيــــاة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع