أخر تحديث : الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 10:26 مساءً

مشاريع على ضفاف نهر اللوكوس

عبد الصمد الحراق | بتاريخ 17 فبراير, 2015 | قراءة

1653489_10205

في اعتقادي … اختيار مواقع إقامة المشاريع يجب أن يرتبط بنوعية هذه المشاريع لا بمدى سهولة حيازة العقارات , فالموقع هو المقوم الأهم لنجاح كل مشروع على حدة… و كرأي شخصي أرى أن أنسب المواقع لاستحداث المرافق و المؤسسات ذات الطابع الترفيهي أو ألاستجمامي بالقصر الكبير هو الضفاف الحضرية من نهر اللوكوس وذلك وفق تصورات عامة تصبو على المدى البعيد الى خلق منطقة حضرية مخصصة للاستجمام و التنزه بالضبط على الحدود النهرية للمدينة… إذ نتوقع أن ترفع المشاهد الخلابة لنهر اللوكوس من جاذبية هذه المرافق ( المتنزهات , المسابح , الملاعب , دور الشباب و الحدائق …. ) . كما نتوقع في نفس الوقت أن تساعد هكذا مشاريع على التأهيل الأمثل للضفاف الحضرية من نهر اللوكوس و بالشكل الأنسب الذي يتيح للمدينة اذماج و لو بشكل جزئي أحد أبرز مكوناتها الطبيعية ( نهر اللوكوس ) في مكوناتها الحضرية … و الأهم من ذلك كله أن هذا التوجه سيضمن على المدى البعيد حماية الضفاف الخلابة لنهر اللوكوس من الزحف العشوائي للتكتلات الإسمنتية التي لا نأمن شرها خاصة في مواسم الانتخابات التي أصبحت مواسما للانفلاتات التنظيمية … ( نموذج تقريبي + صور لمؤهلات الجدب الطبيعي التي تتمتع بها أجزاء مهمة من الضفاف الحضرية لنهر اللوكوس ) .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع