أخر تحديث : الأحد 1 مارس 2015 - 1:05 مساءً

الاجرام والأمن في مدينة القصر الكبير

محمد عبد الرحيم النحيلي | بتاريخ 1 مارس, 2015 | قراءة

nhili

ماحصل بالامس من اعتراض سبيل طاكسي صغير احمر و الراكبون في حي اولاد حمايد و سرقتهم من طرف عصابة مدججة بالسلاح…
وماجرى بالامس القريب للزميل لرشيد الداري للضرب والجرح امام مقهى الشارقة للضرب والجرح ليلاً… ، وقس على ذلك مجموعة من اعمال النهب والسرقة …
الامر الذي يوحي بأن الامن في المدينة خطير اكثر مما يتصور يستدعي مقاربة امنية لحفظ النفس و الاعراض و ممتلكات الناس.
لذالك في ظل التوسع العمراني وازدياد الكثافة السكانية و الفقر و استعمال المخدرات و حبوب الهلوسة كلها عوامل ساهمت في تزايد الاجرام بالمدينة.
لذالك لدي اقتراحات موجهة للجهات الامنية و المسؤولين بالمدينة للتقليل من الاجرام ولما لا القضاء عليه:
*تغطية المناطق الحساسة والسوداء وبالاخص بالليل، لان اغلب الاعمال الاجرامية تجري ليلاً ،
*شرطة الحراسة و الديمومة الليلية، ويقضتها على طول الليل و ساعات العمل بكامله لامسؤولية الامن على عاتقهم،
* الزيادة في التركيبة الامنية و رجال الامن فلا يعقل المدينة تكبر و رجال الامن غير كافون، يجب ضخ عناصر امنية جديدة بالمدينة،
*بناء دوائر امنية جديدة واتمنى ان تغطي كل حي لما لا و بالاخص السوداء منها، نظراً للتوسع العمراني الذي تشهده المدينة،
* تخصيص ميزانية ضخمة لبناء هذه الدوائر و تغطية تكاليف و مصاريف رجال الشرطة الجدد.

هذه بعض الاقتراحات القليلة اتمنى ان تجد اذاناً صاغية من الجهات المسؤولة في المدينة و بالاقليم ، فالوضع بصراحة خطير جدا مادام امن الناس و المتلكات في خطر.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع