أخر تحديث : الأربعاء 11 مارس 2015 - 11:11 صباحًا

وزيعة الاستثمار … ونصيب القصر والعرائش

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 11 مارس, 2015 | قراءة

1512832_8020494

أصلا، حتى في ظل التقسيم الجهوي السابق، لا شيء كان فيه يحيلنا على أن هناك تمة قطب متوسط يتكون، مترامي نحو جنوب غرب الجهة إذا صح التحديد، على الأقل من ناحية الإسم، وأنه موجود بالفعل، وأنه مكون من مدينتين عريقتين، يسميان القصر الكبير والعرائش، بحمولتهما التاريخية والبشرية وإمكانياتهما الطبيعية.

فوحدهما المدينتان المسالمتان، لم يثيرا أيتها نعرة قبلية أو وقفت نخبهما، بجد، في وجه القاسمين و تجاهلهم المبيت، وهي نفس اللامبالاة التي تعامل بها منظرو التقسيم الجديد ومنفذوه المرتقبين مرة أخرى، بعد أن لم يجدوا من يدخل على الخط على غرار ما فعلت الأخت المتمنعة و المشاكسة في الضفة الأخرى المتوسطية.

وعند كل تقسيم، تحضرنا الدعوة الملكية الملحة وقتذاك، ودائما، لتوفير شروط التكامل وتحقيق التناسق والنجاعة بين مكونات الجهات لتكريس قواعد الحكامة الجيدة وتدبير الشأن العام، غير أنه و لاشك،أن الأجهزة المكلفة … جاها الشغول صعيب … و اصطدمت بتعقيدات الطابع الأفقي للتدبير، فقلبوها مقاربة تشاركية، كما يعجبهم أن يرددوا، وعملوها .. استراتيجيات وحوارات لا تنتهي، ليتمخض كل ذلك و يلد … فورا … ما ترون،
فنخرج نحن بخفي حنين كالعادة، على أمل أن تلتحق بنا الأخت الشقراء المتوسطية، وتأتي بمالها وإمكاناتها الوفيرة … كما قالوا … بدل أن تترك ذلك هدية لجهتها الأم تازة تاونات … كعربون زمالة وسنوات من الرفقة السواء.

حسن اديريسي

حسن اديريسي

وما نتمناه، وبعد أن وقع ما وقع، أن يصح في جهتنا الواسعة الموسعة الآن، المثل القائل … الله يرحم اللي جا وجاب، ما شي اللي غادي يقسم معنا أربعة كبار … لمجرد توفره على الجبهة الصح … وله ناسه في دار العرس.

وعندما يستعرض إبن الجهة القنوع من ساكنة المدينتين التاريخيتين، ذلك المبلغ الفلكي المفروض أنه خصص كتوزيع جهوي للإستثمار برسم سنة 2015، والبالغ 125.35 مليار، حسب منشورات مديرية المنشآت العامة والخوصصة ومديرية الميزانية، برسم الميزانية العامة وميزانيات المؤسسات والمقاولات العمومية، وأن نصيب طنجة تطوان دون الأخت المتوسطية وحدهم أو وحدهن لن يقل عن 8216 مليون درهم كتوقعات برسم هذه السنة،لا شك سيصاب بالدوار … دوار البحر أعني، كما يحدث لنا في العرائش، أو دوار عضة ناموس المعمل والوادي الجديد، كما لنا في القصر الكبير.

ويصبح التساؤل شرعيا عن حصتنا من 1591 مليون درهم ، استثمارات من الميزانية العامة، و 8216 مليون درهم من ميزانية المؤسسات والمقاولات العمومية وحدها، ولن نزيد في حنقنا وحالنا، حال البائت بدون عشاء، عندما تكثر عليه التوهمات وأوجاع البطن، فيمضي في … الكالكيل البليد … وكثرة الحساب الخاوي، فيجمع ويطرح ويضرب ويقسم على عدد السكان غير المفصح عنه لحد الآن، فيعتبر أو يخال أنه في حدود 2 مليون وستمائة ونيف، ليعطيه، الخارج، ما أعطى لأمهاتنا المحظوظات في الجهة بحمامها وبوغازها، 3000 درهم ونصف بالتمام والكمال للفرد الواحد ، كمعدل استثمار.

وعندما يثور الحديث عن الفرد بيننا، لا شك يدخل فيه الجميع … سواسية، النائم على السرير الوثير … ومن يبدو كذلك … نائما … تحت بسط … دشراوة أو السوق الصغير، الخشبيين الناعمين،
ونترك شؤون الحضر، ونمر للمجال، أما المجال، فليس سوى مجالنا القروي، وعنه حدث وتدبر، فله الله والمخطط الأخضر، وكميشة فلوس من أصل 138 مليون … ستشمل قرى الإقليم كلها أو بعضها.

وفي ظل عطب البوابات الجماعية … المتلاحق، والنشر المقتر لوكالة الشمال، وسكوت ممثلي الساكنة لدى الجهة السنية، والمكلفين بالاتصال والكومونتير العلية…
سيصوم الجميع عن الكلام المباح، أو على الأصح، لن يجدوا من يخلخلهم ويسائلهم من المستشارين الغائبين الحاضرين … و الغاضبين حول الأرقام والحصة.

ولا شك سنبقى نحن مشرئبين بأعناقنا، نحو هذه الأغلفة المتطايرة في الهواء … حالمين مزهوين بجمالية وعذوبة … التوزيع الكلامي للإستثمار… المجالي … الاستراتيجي … التوازني … الماكرو … الإلتقائي … في انتظار أن تتحول عشبتنا الخضراء، وتينع على ضفاف لكوس والرميلة الحمراء، بعد أن هربت من الجبل، فتتحول بعون الله إلى أركان ولفت محفور… وفلاحة تضامنية بدون جميل سوناكوس، ولتصبح بعدها طاقة … ريحية … قد تذهب بالأخضر واليابس …

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع