أخر تحديث : الثلاثاء 24 مارس 2015 - 12:35 صباحًا

انتصار بطعم الخساره

ذ. عبدالسلام السلاوي | بتاريخ 24 مارس, 2015 | قراءة

10929196_66

اجمل ما فعلت برشلونه امس انها فازت واضافت الى رصيدها ثلاث نقط مبتعدة عن الريال بالصف الاول بفارق اربع نقط انجاز رائع فعلا ان يفوز فريق ما على ريال مدريد.

لكن وبعدما عايشناه خلال الشهرين ونصف من تقهقر اداء الريال بالتزامن مع تحسن اداء البارصا وانتزاع الصدارة من الريال وبعدما مطرقنا اصحاب البارصا بان عاصفة من الاصابات ستعصف بشباك الريال وان اعصارا من الاداء الجيد من جانب البارصا سيمسخر البيض ويلوث قميصهم ويحرق اعصابهم ويمرغ كرامتهم بتراب الادلال.

شخصيا كنت مرتاح البال على غير عاده قبل بدء المباراه فعودة مودريتش الى وسط ميدان الريال قبل اسبوع احيا الريال من رماده الشيئ الدي سيتاكد على رقعة اللعب بميدان برشلونه كل اصدقائي البرصاويين نفخوا ريشهم امامي بحر اسبوع ما قبل المباراه واصابع البعض تشير الى الرقم خمسه وان ميسي سيفعل كدا وان برشلونه ستقطع دابر الريال وان وان .

ذ. عبدالسلام السلاوي

ذ. عبدالسلام السلاوي

ابتدات المباراه وانتهت وفازت برشلونه لكن وجوه المدريديين بدت نظره فرحه والاخرى كئيبه وشارده نعم كان انتصار بطعم الهزيمه لان ريال مدريد خاض مباراة رجوليه بقيادة مودريتش وكروس وبمساعدة بيل وظهور غياب ايسكو اعتقل لاعبوا وسط ريال مدريد ومعهم المدرب انشيلوتي لاعبي وسط برشلونه انييستا وماشكيرانو وراكيتيتش في فخ دكي من التكتيك المحكم استباق الى الكره دكاء تمرير بالطول والعرض قنوات مرور وتمرير الى ثلاثي الهجوم زلزلت العشب من تحت اقدام البارصا .

رغم ان برشلونه كانت سباقة الى التسجيل بالتواطئ مع راموس وكاسياس اثر كرة ثابته الا ان الريال سكن بجوار مرمى البارصا بقنابل من القدفات من توقيع رونالدو وبيل مع اصابة تعادل ولا اروع واصابة اخرى ملغاة بسنتيمات شرود رونالدو قبل التمرير بالراس لبيل وكرة بالقائم وكرة واخرى تمر بمحاداة القائم وحارس بهلوان حرم الريال من التسجيل الا وهو الرائع برافو الدي انهى المباراة بلقب احسن لاعب لبرشلونه بالكلاسيكو بعد التصدي النهائي لتسديدتي بنزيما .

الساعة الاولى من المباراه كانت عباره عن مونولوغ كروي مدريدي يقابله صمت وخوف وضياع برصاوي كل الريال باستثناء كاسياس وراموس فوق السحاب الكروي والامطار الكروية المدريدية تغرق القميص ازرق احمر بوحل الاستسلام الا الحارس والمدافعين بيكيه وماتيو المستبسلين بمعركة كروية هجومية مدريدية غير مسبوقه.

ميسي النجم الكبير جدا ميسي غاب عن المباراه كليا او لنقل غيب بضم الغين وكسر الياء بفرامل كروس وايسكو اللدين قطعا عنه الماء والضوء فبدى ادائه باهتا ويابسا على الجانب الايسر كان نيمار في غيبوبة كرويه حارما فريقه من مهاراته المبدئيه وحده سواريس قاتل واستفز وتواجد وشاكس بالهجوم وسخر من الفاشل كاسياس باصابة النصر السهله اما وسط ميدان برشلونه المعهود عنه احتكار الكره وجمالية الاداء فقد اصبح من الماضي فانييستا لعب امس باسم انييستا لا اكثر وراكيتيتش لم يضف لبرشلونه اي جمل كرويه اضافيه البته على الاقل امس لانني لا اشاهد برشلونه الا امام الريال والرزين ماشكيرانو اصابته امس عدوى الردائة الكروية من زملائه وادى احدى افشل مبارياته على الاطلاق .

عموما برشلونه انتصر امس بحارسه المتالق والريال انهزم بغباء حارسه كاسياس وانييستا وكاسياس لاعبان من الزمن الجميل لكن صلاحيتهما الكروية منتهية مند موسمين واكثر اما النزع الاخير من المباراه الدي شهد حضورا برصاويا بالهجوم فهو الاستثناء الدي يؤكد القاعده وجاء متاخرا ولتجميل الصوره لا اكثر ماكياج ومساحيق هجوميه تزامنت مع مغادرة وحش المباراه وفنانها مودريش الملعب لتغييره عن تعب ربما.

وعموما انهزام الريال امس ليس بالكارثي فعلاوة على ان مباراة امس اكدت لنا عودة الريال بعودة الرائع مودريتش عودة ريال الاثنا وعشرين انتصار متتاليه فحدسي وتوقعي الشخصي ان المباريات العشر المتبقية من بطولة اسبانيا هي تحصيل حاصل اي ان الريال منتصر منتصر بها جميعها بانتظار ما ستسفر عنه زيارات برشلونه الى كل من سيلتا واشبيليه واتليتكو مدريد اما بالشامبيونش ليغ فالكاس الحادية عشره بدات تلوح في افق مدادي هدا وزف الع عموم اصدقائي المدريديين واضاطرهم عودة رونالدو باصاباته وتسديداته وثقته بالنفس واصراره على الفتك بالمدافعين والحراس والشباك .
لم اكن بحياتي متفائلا بعد هزيمة مثل تفائلي الان ورب ضارة نافعه كما يقولون.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع