أخر تحديث : الخميس 16 أبريل 2015 - 7:12 مساءً

بيان يهم سكان القصر الكبير

سليمان عربوش | بتاريخ 16 أبريل, 2015 | قراءة

arbouche

تناسل يومه الخميس 16 أبريل خبر مفاده أن اجتماعا لما يمكن أن تسميته تنسيقا بين مسيري أحزاب محلية بمقر حزب الإستقلال، وذلك بغية تشكيل قوة موحدة ضد الحزب المهيمن على الحياة السياسية بالمدينة. ولإعلام ذوو الشأن الأول بالمدينة وأهلها المحترمين، أحيط علما كل مهتم أننا نحن في الحركة الشعبية لم نحضر هذا اللقاء الذي وجهت لي فيه شخصيا الدعوة للحضور من طرف الإطارين الحزبيين أ. مصطفى القرقري عن الإتحاد الإشتراكي وأ. حسن عامر عن حزب الإستقلال، إلا أنني بمعية أصدقائي في الحزب إتخذنا قرارا بعدم المشاركة منوهين قبلها وبعدها شكرا بدعوة الداعين وأصحاب الدار على نبل مقاصديهما، وقد تركنا لمن حضره باسمنا تمثيل أنفسهم ليس إلا..وهم السادة:- أحمد بكور – محمد السبمو – والسعيد القزدار، ونحن إذ نبرئ أنفسنا من أي قرإر يتخذ من دون الرجوع إلى الهياكل المحلية نشعر ساكنة القصر الكبير الإحتياط مما يحاك وراء ظهورها، حتى إن كان من الجمع من يبدي خيرا ويريد العمل به، فالضرورة تستدعي استنهاض الهمم لكل القصربين من أجل إنقاذ المدينة ومستقبلها، وما ذلك بعزيز على شبابها المثقف و أبناءها البررة.
وبه وجب الإعلام والسلام.
سليمان عربوش عن مكتب الحركة الشعبية بالقصر الكبير.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع