أخر تحديث : الأربعاء 13 مايو 2015 - 6:32 مساءً

القصر الكبير – العرائش واﻹستوزار

حسن ادريسي | بتاريخ 13 مايو, 2015 | قراءة

 

hassan_idrisi

مهما كانت المبررات والمساطر المعتمدة من طرف الجهة الحزبية المقترحة، سيكون من الخطإ الذي ﻻ يغتفر التغاضي عن كفاءات شمالية أثبتت جدارتها لوﻻيتين داخل لجن برلمانية من وزن ثقيل، وتمرست عبر مرور ملحوظ بمؤسسات نقدية عالمية وبرلمانات دولية رفيعة،
أضف المجهود الماراطوني ﻹعداد وثائق مالية غاية في الدقة سترهن مستقبل البﻻد للعشرية القادمة مع تجربة ﻻ يستهان بها أو التغاضي عنها على مستوى الﻻمركزية منذ سنواتها اﻷولى …
واستنادا لمعيار الكفاءة، والكفاءة أوﻻ، وتجاوزا لما تعيشه جهة طنجة – تطوان، وبالضبط منطقة القصر الكبير – العرائش من إجحاف على مستوى اﻻستوزار لم تتعدى تجارب السيد ادريس الضحاك منذ عهد المرحوم الحسن الثاني، وعلى الرغم من انخراط المنطقة في دينامية العهد الجديد بأطرها وإمكاناتها البشرية والمادية الهائلة،
تبقى مسألة مساندة كفاءة محلية ضرورة ملحة، ويبقى اﻷستاذ سعيد خيرون من خيرة اﻷطر التي تستحق اﻻقتراح و التقديم والمساندة …
في انتظار … هاشتاج لمن يهمه اﻷمر، نأمل أن يحظى بعناية أبناء اﻹقليم بعيدا عن الحساسيات والحسابات السياسية في هذه الثﻻث أيام الحاسمة …

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع