أخر تحديث : الأحد 17 مايو 2015 - 10:17 مساءً

ماذا لو كنت رئيس المجلس البلدي لمدينة القصر الكبير؟!

نادر العسري | بتاريخ 17 مايو, 2015 | قراءة

كل قصراوي لا يمكنه إجحاد أن مدينة القصر الكبير أو  Alcazarquivir))  كما يحلو للبعض نطقها بالاسبانية  ،  مدينة ضاربة في عمق التاريخ ، إنها بالفعل  أول حاضرة بالمغرب ، و الدليل المانع و القاطع ألا وهو “رسالة من مدينة القصر الكبير إلى قرية فاس” ، هذه الاخيرة التي تغنى بها الجميع قبل سنوات بمرور 12 قرن على تأسيسها. لكن ماذا بعد هذا التاريخ و الكلام ، هل وضعية القصر الكبير لائقة بتاريخه  !! اه كم يحز في قلوبنا وضعية المدينة في الاونة الاخيرة، وكيف أن مدنا نشأت بالأمس القريب و أخرى قديمة لكنها تطورت ، حيث أصبحنا نسمع ب”المدن الذكية” .

 

نادر العسري

نادر العسري

و كثيرا ما أطرح على نفسي سؤالا ماذا لو كنت رئيسا لمجلس المدينة، التي تربيت و نشأت و عشت فيها أزهى و “أكرف” الأيام ، القصر الكبير! إليكم أيها القصراويون و القصراويات برنامجي كمرشح لرئاسة  المجلس البلدي ، للولاية القادمة ، و بإمكانكم اعتبارها كحملة انتخابية سابقة لآوانها ، لحزب “المغيار على مدينتو ” في أمينه العام  نادر العسري .

أولا على المستوى الاقتصادي :  – المدينة تتوفر على يد عاملة مؤهلة في كل الميادين ، و بالتالي إحداث منطقة صناعية  ،  تجلب الاستثمارات للمدينة ، وكذلك الاستفادة قدر الامكان من منطقة العوامرة و ما تزخر به من مؤهلات فلاحية ، يمكننا إدراجها لتحفيز مستثمري l’agroalimentaire”” وبالتالي تقليل معدل البطالة والفقر، و منه تحريك العجلة الاقتصادية والاجتماعية للمدينة .

– بناء سوق كبير على رأس كل تجمع سكاني كبير ، و كمثال ، التجمع السكاني الذي يضم كل من “عدوتي” حي النهضة و حي العروبة ، بناء سوق كبير ، عند نهاية طريق تطفت ، بالقرب من مقهى دعاء   ، وذلك للحد من ظاهرة “الكرارس و الفراشة”

ثانيا على المستوى الصحي: بناء مستشفى كبير بكامل التجهيزات و تزويده بالعدد الكافي من الأطر الصحية ، لكي لا نبقى في تبعية دائما ، للمستشفى الجهوي بطنجة، و الزيادة في عدد المراكز الصحية  و المساهمة في بناء مركز آخر  للقصور الكلوي قادر على استيعاب عدد أكبر من المرضى و كذا بناء مراكز متعددة التخصصات لمرضى التوحد ، و المدمنين  ، ومرضى السرطان، و كذا لمن يحتاج إلى الترويض الطبي .

ثالثاً على المستوى الرياضي و الثقافي :  المدينة تخرج منها أبطال وفنانون عالميون نقشوا أسمائهم في الساحة الوطنية ، وعليه وجب بناء ملاعب للقرب ، أقول ملاعب و ليس ملعب بلعباس و ملعب بوشويكة ، ملاعب في كل تجمع سكاني ، و بناء قاعة مغطاة أخرى ، وكذلك بناء مركب رياضي يشمل كرة القدم ، الألعاب الأولمبية، قادرا على استضافة تظاهرات رياضية وطنية ولما لا ، و كذا بناء مسبحين آخرين و بمواصفات أحسن ، و كذا تخفيض كلفة الولوج إليه و تحسين خدماته ، أما على المستوى الثقافي ، بناء دار ثقافة أخرى لتخفيف الضغط على “القديمة الجديدة” ، و  بناء مسرح ، و مكتبة كبيرة ،و  سينما بموصافات متطورة ، بالإضافة إلى قاعة كبرى للندوات.

رابعا على مستوى النقل:  تزويد المدينة بحافلات النقل الحضاري ، و إلغاء “الكارو ” ، ثم حل مشكل معابر السكة و التي أصبحت من أهم النقاط السوداء بالمدينة ، و تعويضها  بأخرى معلقة مع مراعاة ذوي الاحتياجات الخاصة ، بالضافة إلى بناء محطة طرقية كبرى خارج المدينة .  خامسا على المستوى الجمالي للمدينة ، الزيادة في عدد المساحات الخضراء وتزويدها بالوافاي  و بناء منتزهات كبرى ، وكذلك الزيادة في جودة ” البافي” وتعميمه على كل أحياء المدينة، و ابراز المعالم القديمة للمدينة ، و تدعيم أو إعادة بناء المنازل الآيلة للسقوط ، في كل من الديوان مطيمار و المرس و ما جاوره .

وأخيرا نقط مهمة يجب التطرق إليها ، كالشوارع بالمدينة ، و ذلك ب”تزفيتها ” و غرس الأشجار و تزويد الأعمدة الكهربائية بصناديق القمامة ، و الزيادة في عدد الكراسي العمومية ، ثم منع استغلال الأرصفة لأصحاب المقاهي .  مرشحكم الغيور نادر العسري

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع