أخر تحديث : الخميس 4 يونيو 2015 - 11:58 مساءً

حتى لا تكون انتخابات المأجورين نموذجا للمحطات المقبلة

سليمان عربوش | بتاريخ 4 يونيو, 2015 | قراءة

arbouche

أولى محطات مسلسل الاستحقاقات التي سيعرفها المغرب في عهد هذه الحكومة، تم تدشينها يوم الأربعاء 03/06/2015 من خلال انتخابات ممثلي الموظفين في اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء المنصوص عليها في النظام العام للوظيفة العمومية والأنظمة الخاصة بمستخدمي الجماعات الترابية والمؤسسات العمومية.

وشهدت بلدية القصر الكبير كغيرها من المؤسسات العمومية الوطنية إجراء انتخابات مأجوري هذه المؤسسة، وتميزت هذه المرة دون المحطات السابقة بدخل سافر من قبل السلطة المنتخبة في شخص رئيس المجلس البلدي وبعض من الإداريين العاملين تحت إمرته، استعملوا فيها كل وسائل الترغيب من توسلات ووعود وتسخير آليات الجماعة، حيث كان يتم نقل الموظفين من أماكن عملهم بواسطة السيارات الجماعية والخصوصية إلى مكاتب التصويت بأمر من المسؤولين عن المجلس البلدي، ولم يتوان هؤلاء المنتخبون على استعمال التهديد في حق كل مناوئ لرغباتهم المهيمنة على الحياة العامة بالبلدية من أجل كسب أكبر عدد من الأعضاء في حظيرة اللجان المتساوية الأعضاء.

رئيس المجلس البلدي الذي يعد الآن أكبر معمر عبر تاريخ كل مجالس هذه المدينة؛ اعتبر هذه الانتخابات بروفة للتسخين استعدادا لما ستكون عليه الاستحقاقات الجماعية المقبلة، ولإظهار قوته لقيادة حزبه ولكل معني انه لا يزال ماسكا على الأمور، ومن أجل ذلك شمر على ساعد الجد، نازعا عنه عباءة “التدرويش” وتلك “التمسكينة” التي شكلت سيرته طبعت مساره السياسي منذ ما يقرب من 25 سنة من وجوده في سرايا البناية العتيقة، وهدد بالوعيد أحد الإداريين ليجعل محطة انتخابات المأجورين قضيته الأولى.

وقد تحققت رغبة الرئيس وحاشيته حيث اكتسحت نقابة حزب العدالة والتنمية ـ الاتحاد الوطني للشغل ـ جل المقاعد المخصصة لفئة مأجوري الجماعة ، ومن بينهم مهندس البلدية عدو الأمس صديق اليوم، الذي أشعلها “حيحة” داخل مكتب التصويت الذي كان بالقرب من مكتبه، واستعان بذلك ببعض “البراحة” من خارج لوائح الموظفين، وشكلوا بذلك ضغطا رهيبا على الموظفين الذي افترق كل واحد منهم هربا وخوفا على مصيره، واعتبارا من الآن صار في الحسبان أن الأيام القادمة لن تكون كما سبقتها.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع