أخر تحديث : الجمعة 31 يوليو 2015 - 12:32 مساءً

كرونولجيا الأحزاب المحلية والانتخابات المقبلة : حزب العدالة والتنمية – 2 –

سليمان عربوش | بتاريخ 22 يوليو, 2015 | قراءة

Uwewer

قطاع الشباب: هي نقطة ضعف هذا المجلس الذي لم يستطع طوال هذه المدة تحقيق رغبات الشباب في تشييد مبان تأويهم وتحتضن أنشطتهم المتنوعة بدل تركهم عرضة لبراثن المخدرات والانحراف، وحتى دار الشباب المعيبة الموقع بدوار العسكر لم تفتح أبوابها بعد، كما هو الشأن بالمسبح وقاعة الألعاب الرياضية التي ظهرت عيوبها ايام فقط من افتتاحها، وتظل عقلية مسيري المجلس المحلي محدودة في الإبداع والاجتهاد، فلا ترقى إلى مستوى تطلعات المواطنين وخصوصا الشباب، إذ دائما ما تقتصر على دعم الجمعيات ببعض من المواد الغذائية خصوصا في رمضان، مغيبين البعد التنموي الشامل الاقتصادي والاجتماعي، من أجل خلق مجالات أرحب تستطيع استيعاب جيش من المعطلين الشباب المتعلم والغير متعلم.

ويعتبر العدلاويون ما ذكرناه من بنيات قليلة حصلت في عهدهم في ولايتين إنجازا كبيرا، حتى وجلها لم يفتح أبوابه بعد أو لازال في طور البناء أو متعثر البناء واللوجستيك، فليس في ذهن هؤلاء مثلا السعي لبناء دورين أو ثلاثة للشباب ومآوي في مناطق مختلفة من المدينة، ولا يفكرون مثلا بإنشاء مرافق للنساء لتاطيرهن وتعليمهن، بدل تمويل تلك الجمعيات التي تستغلهن في آخر المطاف.

الصحة: وهذه عقدة النجار، يعتبر ساكنوا مدينتنا الأكثر معاناة في ولوجهم إلى المستسفى، في ظل تعثر بناء المستشفى الذي قيل إنه متعدد الاختصاصات، وتغنى به السيد خيرون أكثر من مرة رغم أنه ليس من تمويلهم، ويعاب على المجلس تخليه عن دعم ذوو الأمراض المزمنة الذين كانوا محط عناية المجالس السابقة، في ظل وجود ميزانية ضحمة مرصودة لهم، بينما يتم تسليم الدواء لغيرهم من التابعين.

ومقابل كل هذه التعثرات نجد رئيس المجلس البلدي يجد الأموال الطائلة لكي يقوم بإعادة تجديد تجزئات تعود لأصحابها الذائعوا الغنى من مالية بلديتهم، كما يجري بتجزءات الشعبي وحمزة والرياض.

وبالنظر إلى آخر الأخبار التي تتحدث عن تشكيلة لائحة هذا الحزب للانتخابات المقبلة التي سيكون على رأسها سعيد خيرون مرة أخرى، ومع إعلان تمرد ورفع الصوت العالي من طرف شباب هم من خيرة أبناء هذا الحزب نتيجة الأوضاع داخل هذا الحزب، يتقدمهم قياديون وشباب مشهود لهم بحسن السلوك، فحتما يعتبر هذا الخروج الأول عن شيخ الزاوية العدلاوية سيكون له تأثير على مستوى نتيجة المتوخاة لهذا الحزب. خصوصا انهم يتبنوا مسارا يوافقهم فيه أغلبية المهتمين بالمدينة، ويتجلى في تغيير أغلبية الوجوه التي كانت سائدة على الساحة المحلية، وأصبحت مثار شك.

ويتوقع أن لا تكون النتيجة المنتظرة كسابقاتها الذي سجلت فيها لائحة المصباح رقما هائلا، ولا كالسابقة التي لوحظ تدني كبير، كما يتوقع أن لا يعود الحزب الى سابق قويته تماما كما جاء أول مرة، فحتى في انتخابات 2009 لوحظ تدني في النتيجة المحصل عليها، لكن ضعف اللوائح المنافسة، إضافة إلى نظام اللائحة رسم لهم ذلك التفوق لم لم يكن متوقعا، لكن خلف لهم نوعا من الغرور تشبعت به ذوات شيوخ ماسكوا المصباح، وهذه هي المعضلة .

 

الحلقة الأولى : كرونولجيا الأحزاب المحلية والانتخابات المقبلة : حزب العدالة والتنمية – 1 –

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع