أخر تحديث : الجمعة 24 يوليو 2015 - 11:40 مساءً

الأمن بالقصر الكبير

محمد نبيل العلمي | بتاريخ 24 يوليو, 2015 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_nabil_alami

إذا كان تقدم المجتمعات رهينا بما تزخر به من إمكانات طبيعية،وعقول نيرة مبدعة،فإن ظروف الأمن والاستقرار تفتح لها أيضا آفاق الاستفادة الحقيقية من مؤهلاتها المادية والبشرية،والسير قدما صوب الارتقاء في كل مشارب الحياة.
ومن هذا المنظور تتضح أهمية الرسالة الأمنية،والدور الطلائعي المنوط برجال الأمن وما يقدمون عليه من تضحيات جسيمة لإرساء دعائم الانضباط الاجتماعي،وإقرار حقوق المواطنين وحماية مصالحهم،واستتباب القانون وإلزامية الخضوع لمقتضياته.
ومن الملموس يوميا على مستوى مدينة القصر الكبير أن جهازها الأمني يدأب رغم ضحالة أفراده وقلة وسائله،بالنظر إلى انفجار مدينة اللوكوس ديموغرافيا،على الإضطلاع بدوره في تحقيق راحة القصراويين وضمان سكينتهم عن طريق مواجهة الجريمة والتصدي للانحراف بجميع أشكاله وتنقية الواقع القصري من العصابات الإجرامية وقطاع الطرق،والمتطاولين على نظام المدينة واستقرارها.
ولعل المتوخى من إدارة الأمن بالقصر الكبير أن توسع دائرة نشاطها الأمني وتطوق أكثر بوتقة المواقف الجانحة المتجاوزة للقانون،والخارقة لمبادئ الحق،كما يرجى منها أن تقدم المزيد من الجهد الأمني ضد جميع مظاهر العنف والإجرام،حتى تؤمن للقصراويين الحياة المريحة والإحساس بالهناء والدعة.
وليس ثمة أي شك في أن هذا الوضع الاجتماعي القار والهادئ،يستوجب التعاون والتنسيق بين إرادة القصراويين اليقظة والمذعنة للواجب الأخلاقي المتميز،وبين المؤسسة الأمنية القديرة،والتي تتطلب بإلحاح ملء خصاصها الفادح على مستوى الموارد البشرية والوسائل اللوجيستيكية،وكذا المخافر ومراكز الشرطة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع