أخر تحديث : الجمعة 7 أغسطس 2015 - 10:23 صباحًا

مهزلة الحركة الإقليمية بالعرائش

حسن اشروي | بتاريخ 7 أغسطس, 2015 | قراءة

khet

في الوقت الذي كان ينتظر فيه رجال ونساء التعليم بالإقليم بركة الحركة الإقليمية لتحسين أوضاعهم الاجتماعية ،أطل علينا منتوجها عقيما لا بركة فيه .فلماذا تسمى الحركة إن لم يحدث فيها حركة ؟
العجب كل العجب حين تستدعى النقابات من طرف النيابة لتقاسم المعطيات حسب ما ورد في المذكرة الإطار،وذلك من أجل تحديد ضوابط أساسية لا غنى عنها لدمقرطة الحركة الإقليمية واستفادة أطر التدريس بالعرائش،ولعل من أهمها :تحديد الموارد البشرية العاملة بالإقليم ـ تحديد البنيات التربوية للمؤسسات بشكل دقيق وواقعي ـ الإعلان عن الأماكن الشاغرة ـتحديد الحصيص من الخريجين الجدد.
لاشي ء من هذا حدث في زمن الاجتماع كان فقط للإعلام الديماغوجي ، إذ امتنع النائب من مدنا بالمعطيات ألأساسية لعقلنة منتوج الحركة ،ولمعرفة أن النية كانت مبيتة ، فبمجرد رفض النقابات الأربع
بطريقة معالجة النيابة عمليات الحركة المجمدة مساء ،فو جئنا بنتائجها ليوم الغد .فالتساؤل المشروع الذي طرح اليوم ،ألأاتوجد أماكن شاغرة بالمجال الحضري للقصر الكبير ؟ وقد كانت هناك صعوبة قسوى لسد الخصاص بالمدينة.,لماذا لم يستفد بعض الأساتذة الذين شاركو ا في الحركة داخل المجال الحضر ي ؟وظلت الأماكن التي طلبوها شاغرة فاستفادة هؤلاء من داخل المحال الحضري للقصر الكبير لن يغير المعادلة الحسابية
للأماكن الشاغر ة من شي ء . كل هذه العيوب الثقيلة من سيتحملها ، العقل الإداري المتحكم ؟ام البرنام المتهم؟؟؟

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع