أخر تحديث : الأحد 9 أغسطس 2015 - 12:54 صباحًا

نتائج انتخابات 7 غشت 2015 للغرف المهنية بالعرائش

سليمان عربوش | بتاريخ 9 أغسطس, 2015 | قراءة

 

Untitled-1 copy

بإعلان نتائج الإنتخابات المهنية التي جرت في ربوع المملكة وضمنها دائرة إقليم العرائش يوم الجمعة 7 غشت 2015، تأكد لنا ما تم التخمين به من بقاء وعودة أغلب الوجوه التي ميزت الولاية السابقة لكل أصناف المهن بإقليم العرائش، وهيمنة نفس الأسماء التي سبق وتصدرت لوائحها قوائم الفائزين في انتخابات 2009 لنفس الهيئات المنتخبة.

وقد تفاوتت نسبة المشاركة من صنف وآخر، تراوحت بين 30% و 32% وأكثرها 50 % كما هو الحال بالنسبة لدائرة القصر الكبير الزوادة للغرفة الفلاحية التي فاز بها حزب الاستقال، و 34 % بالنسبة لصنف التجارة، كما سجلت العملية الانتخابية في كل أصناف المهن المتباري حولها عودة ما يقرب من 90% من نفس المترشحين القدماء الجدد من مجموع المقاعد المتنافس عليها.سليمان عربوش

وعرفت هذه الاستحقاقات متابعة لافتة من طرف المواطنين في ظل تواجد وسائل إعلام حديثة وجديدة تجعل من الخبر ينتشر بسرعة كبيرة هذه المرة، كما سجلت حالة فريدة لم تحدث من قبل وهي ترشح لائحة واحدة عن مدينة العرائش في صنف التجارة وهي مستقلة.

وكما جميع المحطات الانتخابية عرفت هذه الأخيرة بعض الاختلالات والحوادث والتي قد يكون بعضها مؤثرا ولو بحدود ضئيلة في بعض النتائج كقبول بعض المترشحين صدرت في حقهم أحكام قضائية بالسجن (نحتفظ بأسماء اثنين على الأقل فازا في اقتراح 7 غشت)، ثم منع بعض الناخبين من الإدلاء بأصواتهم بعدما لم يجد رؤساء المكاتب أسماءهم في القوائم، والمضحك أن الأمر حدث مع “مرشحين” في قائمة حزبية منعا من التصويت على نفسيهما، ومنها ما تم تداركه حيث سمح لبعض الناخبين بالتصويت بواسطة وصل التقييد فحسب.11846548_10207259705073587_3861453816141544452_+

ومن خلال نظرة على قائمة الأحزاب التي تبوأت الصفوف الولى، نجد لوائح السيمو باسم الحركة الشعبية في المرتبة الأولى ب : 8 فائزا يليه حزبا العدالة والتنمية والاستقلال ب : 5 مقاعد، ثم حزبا الأصالة والمعاصرة والتجمع الوطني للأحرار ب 4 مرشحا فائزا، والمستقلون ب : بمقعدان ثم الاتحاد الاشتراكي بمقعد واحد.

وعقب هذه النتائج، تتبعنا عدة قراءات مختلفة، هناك من حلل بمنطق قل شيئا وكفى، وهناك من جعله انتمائه يجانب الصواب في التحليل، والبعض وانأ منهم أتمنى أن أكون موفقا في حيادي وتقديم قراءة يقبل بها الجميع، ومن الأحزاب التي خرجت ببيان يستهجن الأجواء التي جرت فيها هذه الاستحقاقات منددا بأسلوب المال والإغراء التي ميزتها في بعض الأماكن، حزب الاستقلال في انتظار حزب الإصلاح والتنمية الذي بدوره اشتكى من بعض الممارسات، وسيخرج ببيان في الساعات القادمة تشجب ما يقول انه تعرض لها مرشحوه، كما يزعم مسؤولوه أنهم سيتقدمون بطعن في نتيجة صنف الصناعة التقليدية الفنية. انضاف إليهم الفائز بمقعدين في هذا الصنف السيد احمد بكور الذي اشار أنه سيراسل وزير الداخلية ووزير العدل بشأن خروقات وقعت بين يديه كفيلة لتأكيد وجود بعض الخروقات.

ومن طرائف هذه الانتخابات نتيجة الصناعة التقليدية صنف الخدمات التي أسفرت فوز محمد اخلالة ومحمد الربيعي بنفس عدد الأصوات 117، وفي صنف الإنتاجية الفنية التي فاز بها الرئيس السابق أحمد بكور 217 يليه في الصف الثاني عبد السلام أكرير 129 ويتبعهما محمد بخات من الحركة الشعبية ومحمد الرفاسي باسم العدالة والتنمية كلاهما ب 78 صوتا.

وفي صنف التجارة توزعت المقاعد حسب الجدول التالي: محمد السيمو مرشح الحركة الشعبية 228، الزبير الجعادي 180 صوتا عن العدالة والتنمية، سمير الكاموني 170 مستقلا، وحسن الحسناوي ممثلا للأحرار 118 صوتا، وأهم ملاحظة هو فقدان السيمو 146 صوتا عن الانتخابات السابقة، وهذه قراءة يأبى عقل تابعوا السيمو الإقراربها.

وواهم من يعتقد أن هذه النتائج مقدمة لانتخابات أخرى قادمة، تتعلق بالجماعات المحلية والجهوية أو حتى البرلمانبة، فلا تشابه بينهم البتة، فلكل استحقاق طقوسه المحيطة به وفوز السيمو بمقعدين ليسا بالأمر الجديد، فقد كان منتظرا بل هناك من تكهن له بأزيد من ثلاثة، لاعتبارات أهمها مواصلته تتبع الإعداد للانتخابات بداية من التقييد في اللوائح إلى حين موعد الاقتراع، وهذا الامتياز يعطي المنحى الذي يخدم عليه ويغفل عنه منافسوه، مع العلم أن هذه المرة فقد عددا ليس بالهين من الأصوات التي حصل عليه.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع