أخر تحديث : الثلاثاء 18 نوفمبر 2014 - 10:41 مساءً

لن تتكرر ثانية نكبة نخيلات مسجد سيدي يعقوب

محمد شعشوع | بتاريخ 28 سبتمبر, 2014 | قراءة

بشرى لكل سكان مدينة القصر الكبير الغيورين على مدينتهم وعلى تاريخها المجيد، وخاصة أولئك الذين تأثروا بقضية قطع شجيرات النخيل التي أثثت لقرون خلت بهو مسجد سيدي يعقوب العريق.

فجلالة الملك محمد السادس نصره الله أعطى تعليماته الصارمة، يوم الجمعة 26 شتنبر 2014 للوزراء في الداخلية والاقتصاد والمالية والأوقاف والشؤون الإسلامية، لتكوين لجنة تنكب على حالات المساجد بالمغرب وترفع إلى جلالته تقريرا كل ستة أشهر، كما طالبهم باتخاذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة لإعادة بناء وإصلاح وترميم المساجد حسب الأولويات وداخل آجال معقولة.

وعليه فقد صار من الآن فصاعدا أمر بيوت الله بين أيدي أمينة لها كل الصلاحيات من أعلى سلطة في البلاد سلطة الملك أمير المؤمنين شخصيا، وإن شاء الله سوف لن يعيش سكان مدينة القصر الكبير نكبة ثانية كالتي عاينوها مؤخرا وشهدوا أحداثها بفعل التصرف الغير عقلاني للمسؤولين الذين أمروا بقطع شجيرات النخيل العريقة من ساحة مسجد سيدي يعقوب معلمة مدينة القصر الكبير الضاربة في أعماق التاريخ.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع