أخر تحديث : الأحد 13 سبتمبر 2015 - 2:59 مساءً

رسالة إلى رئيس مجلس بلدية القصر الكبير

لبيب المسعدي | بتاريخ 13 سبتمبر, 2015 | قراءة

1924815_10203218747526535_649706614_n

“قصر الكبير غدى لا ماء لا شجر
بل لا عقول به يحمى بها البشر
أخلى الزمان على جناتها فغدت
بيداء تزهو على جمالها الحفر”
من قصيدة الشاعر الكبير القصري محمد الصادق الشاوي.

اولا و عكس كل رسالات التهاني التي تصلكم بمناسبة تربع سيادتكم على عرش المجلس البلدي. انا لن أهنئكم و لست سعيدا تماما بفوزكم بهدا المنصب لاني كنت أتمنى أن يكون مكانكم شابا او شابة يصغركم سنا و يفوقكم مستوى دراسيا و ما أكثرهم في مدينتنا مع دالك اتمنى لكم ان تكونوا في مستوى المسؤولية العويصة في مدينة تتشبك فيها المشاكل كما تشبكت الأسلاك الكهربائية عند كل حائط و كل ملتقى زقاق في انعدام للسلامة و الجمالية .

مدينة تاريخها اشتكى و ما زال رجلاتها يشتكون مند استقلال المملكة من الاستعمار و من جدية و اتقان عمل الاسبان. اترك لكم سيدي ان تستعينوا باصابعكم لتحصوا عدد رووساء المجلس قبلكم مند 1956، و انتم ادرى ما فعلوا بمديتنا و ما وصلت اليه.
على كل حال انتم رئيس المجلس و ما باليد حيلة

سيدي الرئيس الحاج السيمو . كم هو غريب هدا الاسم !! كنت أظنه لقبا أطلق عليكم فقط للدلع بين دويكم . السيمو هو اسم سيمحمد بلهجة شبابية، فحاولوا سيدي الاستفادة من هدا لتكونوا أقرب من شباب المدينة اخاي السمو، اما عن اسم الحاج فقد يجعلكم أكثر وقارا و إحتراما عند كل من يومنوا بالمظاهر في الدين و صلاة الجمعة بالجلباب المخزني و انتم تعلمون أن الدين أفعال و ليس مظاهر و أقوال.

سيدي الرئيس؛ دع لغة الخشب جانبا واترك الحسابات الحزبية التي لا تجلب لسكان المدينة لا فضلا و لا ربحا. 

سيدي الرئيس. انتم ادرى بمشكل النظافة بالمدينة. للاسف اقول لكم أن المدينة ستبقى متسخة حتى و لو برمتم عقدا مع أكبر شركة نظافة في السويد، ليس لجهل السكان و حاش لله بل اقولها و انا مسؤول عن ما اقول هو ان عقول الشباب مشغولة بأشياء أخرى، عقول و أجساد تستنشق الصخط على الوضع الدي حال إليه الواقع المعيش. مع قلة الدخل و الفرص لا مجال للعقل للتفكير في البيئة و النظافة.

الحل الدي اقترح عليكم ان تشتغلوا بضمير نظيف اولا و أن تجلبوا للمدينة فرص الشغل عن طريقة أنشاء مناطق صناعية بتسهيلات تشجع رؤوس الأموال على الاستتمار في المنطقة .تشغيل الشباب هو الحل، الشغل يجلب المال، المال يحقق الحلم، الحلم يجر بني البشر للاستهلاك و كل هدا سيحمل ازدهار و مكسبا للمدينة .
هيهات بعد غد لو يفهم الحجر .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع